معتقلون: سجن تيفلت أصبح مرتعا للمخدرات والأقراص المهلوسة
https://al3omk.com/131621.html

معتقلون: سجن تيفلت أصبح مرتعا للمخدرات والأقراص المهلوسة

اشتكى معتقلون إسلاميون بالسجن المحلي لتيفلت من رواج مخدر الشيرا وبعض الأقراص المهلوسة داخل فضاءات السجن، وتعاطي عدد من السجناء هذا النوع من المخدرات، معتبرين أن هذه المادة يتم إدخالها إلى السجن “بإعانة من بعض الموظفين”.

وأكد المعتقلون المحسوبون على ما يسمى بـ “السلفية الجهادية”، والذين يعانون عدة مشاكل مع إدارة السجن، في بيان لهم توصلت “العمق المغربي” بنسخة منه، (أكد) أن أحد الموظفين “لا يجد أي حرج في عرض خدماته لجلب بعض الغرامات وبيعها مقابل مبالغ مالية مهمة لسجناء الحق العام ليتاجروا فيها بعد ذلك”.

وأضاف البيان أن عددا من المرضى الذين يتعاطون لأدوية عصبية، يقومون بعد حصولهم عليها من طرف الممرض المكلف بإعادة بيعها لسجناء آخرين يستعملونها من أجل “الهلوسة”، دون أي تشديد للمراقبة من طرف إدارة السجن حيال الموضوع.

كما اتهم البيان أحد الممرضين بالوقوف وراء عمليات المتاجرة في هذه الأقراص وحصوله على نصيب مالي بعد البيع.

واستنكر البيان هذه التجاوزات، وقال “في الوقت الذي كان من المنتظر من المؤسسة السجنية أن تكون من مراكز الإصلاح والتهذيب وإعادة الإدماج، نجد أن بعضا منها أضحى مرتعا للفساد الأخلاقي واستهلاك المخدرات في شتى أنواعها وهذا ما يعيشه المعتقلون بالسجن المحلي بتفيلت لسهولة ولوج المخدرات إلى داخل المؤسسة خصوصا مادة الشيرا”.

وتابع البيان “وكل ذلك أمام مرأى ومسمع باقي السجناء ما ينشئ حالة من التوتر والهيجان داخل الزنازن وتعرض حياة السجناء للخطر وبالرغم من ورود عدة شكاوى لا يزال الوضع على ما هو عليه بل ويزداد حدة يوما بعد يوم مما يجعلنا نطالب كل مقومات المجتمع المدني خصوصا المسؤولين منهم بتدخل عاجل من أجل وضع حد لكل هذه التجاوزات”.

وطالب المعتقلون بالتدخل والتضامن حيال ما يتعرض له معتقلو تيار السلفية الجهادية من قرارات عقابية، آخرها حسب البيان، حرمانهم من الزيارة لرؤية عائلاتهم لمدة خمسة عشر يوما وذلك بسبب وقفة احتجاجية قامت بها التنسيقية بمساندة من بعض عوائل المعتقلين.