حماس تعلن استشهاد 7 من أفراد “القسام” في أحد أنفاق غزة
https://al3omk.com/134011.html

حماس تعلن استشهاد 7 من أفراد “القسام” في أحد أنفاق غزة

استشهد سبعة أفراد في وحدة حفر الأنفاق التابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وأعلن عن نجاة أربعة آخرين، وذلك عقب انهيار أحد الأنفاق بسبب الأحوال الجوية.

وأكد مصدر خاص من “كتائب القسام” لموقع “عربي21″، أن “استشهاد المجموعة داخل أحد أنفاق المقاومة كان بعد انهيار أحد الأنفاق بسبب الأحوال الجوية”.

وأوضحت “كتائب القسام” في بيان لها، أن أفراد المجموعة “ارتقوا أثناء قيامهم بترميم نفق قديم”، كاشفا أن هذا النفق “نفذت من خلاله عدة عمليات في معركة العصف المأكول”.

وأضافت: “لقد نجا أربعة مجاهدين آخرين”، موضحة أن الشهداء الذين ارتقوا في “معركة الإعداد هم المجاهدون: ثابت الريفي، وغزوان الشوبكي، وعز الدين قاسم، ووسيم حسونة، ومحمود بصل، ونضال عودة، وجعفر حمادة”.

وتابعت بأن “جميعهم من كتيبة التفاح والدرج شرق مدينة غزة”.

وأطلقت “الكتائب”، على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها أمس الأربعاء، وسم “#رجال_الأنفاق”، للتعريف بأنفاق المقاومة وشهدائها الذين كان لهم الفضل في بناء هذه الأنفاق، ولقي الوسم تفاعلا كبيرا من قبل المشاركين.

وقال شاب مغربي يطلق على نفسه “حبيب جاهي”: “‏رجال الأنفاق عبق الأرض وملحها، ومسك النصر المخضبة دماؤهم بالشهادة حناء تزفهم عرسانا للسماء، مهما قلت فيهم لن أوفيهم إلا أن القلب يهفو لتقبيل باطن أرجلهم، وكفوف أيديهم، زفرة قلبي في حنجرتي”.

بدوره، خاطب الخبير في الشأن الإسرائيلي عدنان أبو عامر، رجال الأنفاق، عبر صفحته على “فيسبوك” قائلا: “بعد صمت دام أكثر من 24، إلى الذين أوفوا وعودهم للجميع، للدماء والدموع وحرقة الأنفاس، وقد حفظوا مشاهد الأشلاء المهروسة تحت الدبابات، وعهد الأسرى خلف القضبان، وحناء العرائس يودعن أفئدتهن على أبواب السماء، كلنا فداء أجسادكم الراغبة بالموت طمعا بالحياة”.

أما الفلسطيني، عبد اللطيف القانوع، فقد كتب معلقا على استشهاد أفراد الوحدة: “غرباء وهم يحفرون الأنفاق بأيديهم الطاهرة ومعاولهم المتواضعة، غرباء وهم يواصلون الليل بالنهار في الحفر والإعداد، غرباء في إرادتهم الصلبة وعزيمتهم العالية؛ رحمهم الله عاشوا غرباء وماتوا شهداء”.

ماجد حمادة، علق على استشهاد أحد أقربائه وهو الشهيد جعفر حمادة: “هكذا يا حبيبي تكون نهاية الأبطال”.

في وقت سابق، أعلنت كتائب القسام عن “فقدان الاتصال مع مجموعة من وحدة الأنفاق بعد انهيار أحد أنفاق المقاومة بسبب الأحوال الجوية”.

وأكدت “القسام” في بيان لها الأربعاء، أن “البحث ما زال جاريا عنهم”، لافتا إلى أن هناك “بصيص أمل حول مصيرهم”، دون أن يحدد عددهم أو المنطقة التي فقدوا فيها.

يشار إلى أن “كتائب القسام” استخدمت الأنفاق في حروبها ضد الاحتلال الإسرائيلي، وهي تسبب مبعث قلق دائم للجيش الإسرائيلي، حيث إن الكتائب نجحت من خلال الأنفاق في حرب 2014، في التسلل خلف خطوط العدو، وتمكنت من الاشتباك مع قوات الاحتلال وقتلت العديد منهم من نقطة “صفر”.

ـــــــــ

عربي 21