https://al3omk.com/137800.html

ابن كيران: أطراف أزاحت مطالب الأساتذة المتدربين عن توجهها

قال عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، إن مطالب الأساتذة المتدربين انزاحت عن التوجه التي كانت تسير فيه، مشيرا إلى وجود “أطراف أخرى تتحرك في الملف، ولا تهمهما مصلحة هؤلاء الأساتذة”، حسب تعبيره.

ودعا ابن كيران، خلال كلمته اليوم السبت بالملتقى الوطني الأول للشباب في العالم القروي، الذي تنظمه شبيبة البيجيدي بمنطقة اغبالو بإقليم الحوز، (دعا) الأساتذة المتدربين إلى إيقاف مقاطعة الدراسة واستئناف تكوينهم بالمراكز الجهوية.

وأورد موقع حزب العدالة والتنمية، أن رئيس الحكومة حذر في ذات الكلمة الأساتذة المتدربين من فقدان وظائفهم في حالة عدم عودتهم للدراسة، وقال في هذا الصدد “عموم الأساتذة لن يفقدوا التدريب بل سيفقدون وظائفهم”.

يُذكر أن الأساتذة المتدربين الذين يقدر عددهم بنحو 10 ألاف، يقاطعون الدراسة منذ أكثر من شهرين احتجاجا على مرسومين وزاريين أصدرهما وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار.

وينص المرسوم الأول على فصل التكوين عن التوظيف، في حين يقلص الثاني من قيمة المنحة.

ويطالب الأساتذة المتدربين بإسقاط المرسومين، معتبيرن إياهما “تراجعا خطيرا في القطاع التعليمي”، بينما تصر وزارة التربية الوطنية على تطبيق المرسومين مشيرة إلى أنهما سيساهمان في “تجويد الولوج لسلك الوظيفة العمومية لقطاع التربية والتكوين”.

وكان الأساتذة المتدربين قد تعرضوا أول أمس الأربعاء، لتدخلات أمنية وُصفت بالعنيفة في عدد من المراكز الجهوية، حيث أصيب عدد منهم واعتقل آخرون قبل أن يطلق سراحهم.

تعليقات الزوّار (0)