الصين تنهي رسميا سياسة الابن الواحد

27 ديسمبر 2015 - 12:24

صادق البرلمان الصيني، اليوم الأحد، على نهاية سياسة الابن الواحد، وأقرت للأزواج إنجاب طفلين بعد أن لاحظ المسؤولون ارتفاع نسبة الشيخوخة في المجتمع الصيني ونقص اليد العاملة.

القرار الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير 2016، سيضع حدا لسياسة طبقت مدة 35 عاما والتي كان الغرض منها الحد من النمو السكاني في البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان في العام.

يذكر أن “سياسة الطفل الواحد”، التي تسميها السلطات الصينية “تنظيم الأسرة في جمهورية الصين الشعبية”، هي سياسة لتحديد النسل انتهجتها جمهورية الصين الشعبية منذ عام 1978 وحتى عام 2015، وتتلخص في كون أنه لا يسمح بأكثر من طفل لكل زوج في المناطق الحضرية، غير أن السلطات وضعت استثناءات منها: الأزواج في المناطق الريفية والأقليات العرقية، والآباء والأمهات الذين ليس لهم أشقاء، إضافة إلى أن هذه السياسة لا تطبق على المناطق الإدارية الخاصة لهونغ كونغ، وماكاو، والتبت.

وتبرر الحكومة الصينية لنهجها لسياسة الابن الواحد بمحاولتها التخفيف من المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والمشاكل البيئية في الصين، وقالت السلطات إن هذه السياسة منعت أكثر من 250 مليون ولادة منذ تطبيقها وحتى عام 2000.

وأثارت هذه السياسة الكثير من الجدل بسبب الطريقة التي تم التنفيذ بها وبسبب المخاوف من العواقب الاجتماعية السلبية، حيث تسببت هذه السياسة في زيادة حالات الإجهاض القسري، ووأد البنات، وتقليل الإبلاغ عن المواليد الإناث، كما سببت في عدم التوازن بين الجنسين في الصين، حيث توقعت الأكاديمية الصينية للخدمات الاجتماعية أن 24 مليون رجل قد لا يمكنهم العثور على زوجات بحلول عام 2020.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سجلت 56 إصابة جديدة بـ”كورونا”.. بؤرة صناعية كبيرة تصدم ساكنة آسفي

عاجل: حالات الشفاء من كورونا تتجاوز عدد الإصابات بالمغرب لأول مرة منذ أيام

تابعة لوزارة التعمير .. مدارس ومعاهد عليا يمكن الولوج إليها بدون مباراة

تضررت من “كورونا” .. وكالة للأسفار تشكو تماطل وزارة العلمي في دفع مستحقاتها (فيديو)

مراكش ثالثة وطنيا في مؤشر الاستدامة الحضرية .. والمحمدية تحدث مفاجأة

تابعنا على