في الجزائر: 41 تلميذاً فقط من أصل 1000 يحصلون على البكالوريا

21 ديسمبر 2015 - 01:08

أكدت وزيرة التربية الوطنية الجزائرية، نورية بن غبريط، أمس الأحد بالعاصمة الجزائر، أن 41 تلميذاً فقط من أصل 1000 تلميذ يلتحقون بالمدرسة الابتدائية في نفس السنة يحصلون على شهادة البكالوريا، ما يُمثل حوالي 4 بالمائة من مجموع تلاميذ نفس الدفعة.

وفي تدخلها على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الجزائرية، قالت بن غبريط استناداً لتحقيق أنجزه قطاعُها سنة 2013، أن “657 تلميذاً من أصل 1000 من نفس الدفعة في الابتدائي يصلون إلى السنة الخامسة ابتدائي، و550 إلى السنة الأولى متوسط، و397 إلى السنة الأولى ثانوي، و41 تلميذاً فقط يحصلون على شهادة البكالوريا دون رسوب”.

وأضافت الوزيرة الجزائرية أن الإحصائيات تشير إلى أن “4 بالمائة فقط يحصلون على شهادة البكالوريا”، موضحة أن “ذلك يطرح وبشكل أساسي مشكل نجاعة نظام التقييم”، علماً بأن الدولة الجزائرية تُخصص ميزانية معتبَرة لقطاع التربية.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أن أزيد من 950 تلميذ الباقين (من أصل 1000) “يُعيدون السنة أو يتخلون عن الدراسة”، مضيفة أن هذا الوضع “يثير انشغال” السلطات العمومية وأولياء أمور التلاميذ إلى حد كبير.

و قالت بن غبريط في هذا الصدد أن نظام التقييم مثلما هو قائم حاليا هو “نظام تنقيط ومراقبة”، مؤكدة أن تقييماً “فعالا” يكمن في قياس مدى تقدم التلميذ خلال مختلف مراحل التعليم.

وأشارت في هذا السياق إلى جدول أعمال جلسات التربية الوطنية التي نظمت مؤخراً والتي أولت اهتماما لمسألة التقييم وكذا للسبل والوسائل التي من شأنها أن تسمح لأكبر عدد ممكن من التلاميذ بالوصول إلى القسم النهائي والحصول على البكالوريا.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

204 إصابات جديدة ترفع عدد مصابي كورونا بجهة فاس مكناس إلى 4796

للتغطية الإعلامية للعمليات الأمنية.. الأمن يضع رهن إشارة الصحافة خلايا للتواصل

تسجيل 31 حالة إصابة بكورونا بجهة بني ملال في أقل من 24 ساعة

ما هي “نترات الأمونيوم” التي تسببت في انفجار مرفأ بيروت؟ (فيديو)

إغلاق مختبر التحليلات بمصحة الضمان الاجتماعي بوجدة بعد إصابة طبيب إحيائي.. وهذه نتائج باقي العاملين

تابعنا على