البنك العالمي: طورنا تعاونا متنوعا مع البرلمان المغربي
https://al3omk.com/147270.html

البنك العالمي: طورنا تعاونا متنوعا مع البرلمان المغربي

أكدت المديرة الاقليمية لمنطقة المغرب العربي ومالطا بالبنك العالمي، “ماري فرانسواز ماري نيلي”، أمس الخميس في الرباط، أن البنك العالمي استطاع تطوير تعاون إيجابي ومتنوع مع البرلمان المغربي، معربة عن رغبتها في تعميق هذه الشراكة لاسيما من خلال تسهيل التبادل والتجارب وتنظيم دورات تكوينية لفائدة غرفتي البرلمان.

وأوضحت ماري نيلي، في تصريح للصحافة عقب المباحثات التي أجراها معها اليوم رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، أن هذا التعاون الإيجابي تجسد على الخصوص في تمويل البنك لعدة دورات تكوينية لفائدة برلمانيي وأطر هذه المؤسسة التشريعية.

واعتبرت المسؤولة أن البرلمان أصبح يتوفر على كل الآليات القانونية والتنظيمية، التي من شأنها الارتقاء بأدواره الدستورية والرقابية، خاصة في ظل الأدوار الجديدة التي خصها به الدستور الجديد للمملكة، مشددة في الوقت نفسه على أهمية التكوين وتأهيل الموارد البشرية في تحقيق هذه الأهداف.

بدوره، قال  الطالبي العلمي في تصريح مماثل، أن التعاون القائم مع البنك العالمي يعكس قيمة وأهمية انفتاح التجربة البرلمانية المغربية على التجارب القوية والنموذجية على المستوى الدولي، موضحا أن الإدارة البرلمانية مطالبة بمواكبة واستيعاب التطورات المعرفية والتقنية عن طريق التكوين وإعادة التكوين، خاصة عندما يتعلق الأمر بكل ما له صلة بالميزانية العامة للدولة.

وأشار، بهذا الخصوص، إلى أن الميزانية العامة ليست مجرد أرقام وحسابات ومعطيات تقنية فقط، إنما هي أحد أوجه السياسة العمومية التي تعكس توجهات الدولة واختياراتها الكبرى وتبرز طبيعة الرهانات الاستراتيجية والقطاعات الحيوية التي تستأثر بالاهتمام والأولوية.