https://al3omk.com/147924.html

3 أفلام مغربية تتنافس في مهرجان نواكشوط للفيلم القصير

تشارك ثلاثة أفلام مغربية في المسابقة الدولية للنسخة العاشرة لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير التي انطلقت، مساء أمس الجمعة، بفضاء التنوع الثقافي والبيئي بالعاصمة الموريتانية.

وستتنافس الأفلام المغربية، وهي “دوار السوليما” للمخرجة أسماء المدير، و”رحلة في صندوق” لأمين صابر، و”الراعية” لمخرجته فاطمة أكلاز، على الجائزة الكبرى للمسابقة الدولية للمهرجان، الذي تتولى تنظيمه سنويا دار السينمائيين الموريتانيين، إلى جانب أشرطة من مصر وتونس والبحرين والسودان، ضيف شرف الدورة، فيما تشارك موريتانيا في المسابقة الوطنية وفرنسا في أفلام الورشات .

وتتميز الدورة العاشرة للمهرجان بعرض فيلمين مثيرين للجدل من إنتاج موريتاني، أولهما فيلم “المتطرف” للمخرج الشاب سيدي محمد ولد الشيكر، والثاني فيلم “تيتا بائعة النعناع” للمخرج سالم دندو، والذي يعد أول فيلم من إنتاج موريتاني خالص.

وذكرت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية الموريتانية، هندو بنت عينين، لدى افتتاحها المهرجان، أن الحكومة الموريتانية صادقت على مخطط خماسي تقدمت به الوزارة لتطوير وتنمية الثقافة لتكون رافدا حقيقيا من روافد التنمية ومجالا لخلق فرص الإبداع والتعبير، مبرزة أن الفن السابع يحظى بمكانة هامة ضمن هذا المخطط.

يذكر أن الفيلم المغربي “سليد” لمخرجه ياسين الإدريسي، توج بالجائزة الكبرى للمسابقة الدولية، ضمن الدورة التاسعة لمهرجان نواكشوط عام 2014 .

وكان فيلم “صباط العيد” للمخرج التونسي أنيس الأسود، وفيلم “نحو حياة جديدة” للمخرج المغربي عبد اللطيف أمجكاك، قد توجا، على التوالي، في الدورتين الثامنة والسابعة ( 2013 و 2012 ) بالجائزة الكبرى للمسابقة الدولية لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك