خطير .. إصابة شخص في إطلاق نار بإقليم وزان بين تجار المخدرات

خطير .. إصابة شخص في إطلاق نار بإقليم وزان بين تجار المخدرات

01 مارس 2017 - 13:19

علمت جريدة "العمق" أن ثلاثة أشخاص ينحدرون من جماعة "زومي" التابعة ترابيا لإقليم وزان، قاموا ليلة أمس بإطلاق النار ببندقية صيد غير مرخصة على شخص بمنطقة عين علق المتواجدة بين الجماعتين زومي وسيدي رضوان التابعتين للنفوذ الترابي لإقليم وزان.

وأفاد مصدر لجريدة "العمق" أن عملية إطلاق النار على الضحية تسببت في إصابته بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي لوزان، ليتم نقله بعد ذلك إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، مضيفا أن هناك معلومات تؤكد أن الضحية سيتم نقله إلى المركز الصحي بالرباط، لحالته الصحية الحرجة، مشيرا أن "أسباب هذه الجريمة ترجح أن تكون وراءها حسابات بين تجار المخدرات".

وأوضح المصدر ذاته، أن إطلاق النار أثار حالة من الاستنفار وسط أجهزة الدرك الملكي بالمنطقة، مشيرا أنها حاصرت المنطقة من أجل البحث عن الجناة.

وفي هذا الصدد قال نورد الدين عثمان الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تصريح لجريدة "العمق"، إن "ما وقع ليلة أمس يضع السلطات العمومية بالإقليم وساكنة الإقليم أمام حقيقة خطيرة، حيث إن انتشار السلاح الناري سواء المرخص أو غير المرخص بشكل عشوائي أصبح يهدد الأمن العام لساكنة إقليم المدينة الجبلية".

ودعا الناشط الحقوقي "الدولة للتدخل العاجل لحماية وصون حياة المواطنين"، مضيفا أن "المنطقة تعرف انتشارا واسعا لزراعة القنب الهندي واتجار في المخدرات والتي أصبح إقليم وزان مرتعا خصبا لها".

وأضاف عثمان في السياق ذاته، "إننا كمنظمة حقوقية ندق ناقوس الخطر جراء هذا الوضع المخيف، مطالبين الدولة المغربية بالتدخل العاجل خصوصا وأن الإقليم عرف قبل شهرين جريمة بشعة راح ضحيتها أربعة أشخاص ولنفس الأسباب".

وذكّر المتحدث نفسه، بـ "المجزرة" التي قام بها مستشار جماعي عن حزب الأصالة والمعاصرة بسيدي بوصبر قبل أشهر، مبرزا أن "السلطات تجاهلت شكاية لأحد المواطنين آنذاك، ولو أن السلطات تدخلت لما وقعت تلك الجريمة البشعة".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك
adil Kam منذ 3 سنوات

إنتشار السلاح الناري داخل تراب المنطقة ، له أبعاد سلبية عديدة ، سواء من حيث أنه يشكل تهديدا مباشرا لسكان أو في القضاء على الغنى الذي كانت تعرفه المنطقة خاصة بعض الطيور مثل.الحجل و اليمام. بالإضافة إلى بعض الحيوانات خاصة الثعلب الذي لم يعود له وجود ربما... على العموم هناك غياب كلي لسلطات و تدخلها في منع الصيد الجائر و إنتشار السلاح سواظ المرخص أو غير المرخص خاصة و المنطقة لا يزال يكتنفها الفكر العصيبة القبلية...

م ع منذ 3 سنوات

على السلطات المحلية ان تتدخل لوضع حد لانتشار السلاح بين المواطنين سواء المرخص أو غير المرخص وذلك للحفاظ على حياة المواطنين لانه من هب ودب أصبح يمتلك السلاح والدولة شبه غائبة وغير مبالية بهذا الموضوع الخطير والغريب في الأمر هو ان التهديد بإطلاق النار على الآخرين أصبح عادي ويتداول بين الناس في المقاهي وكان الإنسان أصبح بمثابة صيد عادي

مقالات ذات صلة

اغتصاب طفلات بطنجة

بكاء وصراخ وصدمة.. أمهات يكشفن تفاصيل اغتصاب “فقيه” لبناتهن قرب طنجة (فيديو)

باستثناء الحمامات .. سلطات بني ملال تخفف من إجراءات الحد من تفشي كورونا

أساتذة “الزنزانة 10” يدشنون موسمهم بإضراب وطني.. ويهددون بتصعيد طيلة السنة

تابعنا على