دحمان: وزارة بلمختار استغلت "البلوكاج" الحكومي للتنصل من اتفاقاتها

22 مارس 2017 - 12:15

اتهمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، وزارة التربية الوطنية باستغلال مسار تعثر تشكيل الحكومة وما رافقه من تعطيل لأداء المؤسسات، للتنصل من أي اتفاق ومن استحقاقات الحوار القطاعي ومخرجات اللجان الموضوعية وجل القضايا التي كانت موضوع نقاش وتفاهمات.

واعتبر عبد الإله دحمان، الكاتب العام للجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن بلمختار "تعامل بمنطق الهروب إلى الأمام والتخلص من شريك أساسي في ملف مجتمعي الذي هو النقابات التعليمية"، معربا عن أسفه لرد الفعل النقابي "الغامض والضعيف وغير الموحد".

وأضاف في ندوة صحفية لنقابته المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، حول وضعية التعليم بالمغرب صباح اليوم الأربعاء، أن هذا التعامل من طرف وزارة بلمختار ساهم في تعميق أزمة الحوار القطاعي.

المتحدث وصف وزارة بلمختار بأنها أصبحت بدون لسان وبدون عنوان، مشيرا إلى أن نقابته لا تجد المخاطب داخل الوزارة، متهما الوزير المعني بأنه قوض كل قواعد الشراكة في الحوار القطاعي، وفق تعبيره.

دحمان اتهم بلمختار بـ"الاستفراد بقرار إصلاح المدرسة الوطنية والشروع في تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 بعيدا عن منطق الشراكة مع الفرقاء وشركاء المدرسة"، مشيرا إلى أن تعثر إخراج النظام الأساسي الجديد فاقم من إشكالية الفئات المتضررة في قطاع التعليم.

ولفت مسؤول النقابة إلى أن النظام الأساسي 2003 فاقم من وضعية ضحايا النضامين 1985 و2003، والمساعدون التقنيون والإداريون، والإدارة التربوية ومسلكها المحدث، محملا الوزارة مسؤولية حل هذه المشاكل، وكما اعتبر أن الترقية بالشهادات من أكبر ثغرات النظام الأساسي المذكور،  واصفا أن تعليق العمل بمرسوم الترقية بالشهادات الجامعية (ماستر، إجازة)، ساهم في حرمان وإقصاء الكثير من الفئات من هذا الحق.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

هذه تفاصيل إصابة أول شخصين بجهة الداخلة بفيروس كورونا

الشرقاوي.. صديق كل الاستقلاليين في ذمة الله

الفقر وضعف شبكة الاتصالات يُقصي تلاميذ بالعالم القروي من التعلم عن بعد.. وهذه رسالتهم لأمزازي (فيديو)

تابعنا على