https://al3omk.com/164693.html

هكذا يؤثر تدخين الآباء على أطفالهم حتى لو لم يدخنوا بالقرب منهم

معظم الآباء الذين يدخنون على دراية بمخاطر التدخين بالقرب من أطفالهم، حيث يمكن أن يؤدي التدخين غير المباشر إلى زيادة خطر إصابة الشخص بمختلف أنواع السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض السيئة.

وتحذّر دراسة جديدة، الآباء الذين يدخنون، بأنهم يمكن أن يعرضوا صحة أطفالهم للخطر، حتى لو كانوا لا يدخنون بالقرب منهم.

ووفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، قام العلماء مؤخرًا بالتحذير من مخاطر التدخين، حيث وجدوا أن الأطفال يحملون مستويات كبيرة من النيكوتين على أيديهم.

وأظهرت الاختبارات أنهم التقطوها فقط من خلال ملامسة العناصر أو الأسطح الملوثة بالدخان حتى لو لم يكن أحد يُدخن آنذاك.

وتقول الدكتورة ميليندا ماهابي-جيتنس من مستشفى سينسيناتي للأطفال: “هذه هي أول دراسة تبين أن أيدي الأطفال تحتفظ بمستويات عالية من النيكوتين حتى عندما لا يدخن الآباء حولهم”.

وقد يعتقد الآباء أن عدم التدخين حول أطفالهم يُعد كافيًا، ولكن ذلك ليس صحيحًا، حيث تؤكد هذه النتائج أن الطريقة الآمنة الوحيدة لحماية الأطفال من التعرض للدخان هي الإقلاع عن التدخين ومنعه في المنزل.

ووجدت الدراسة المبدئية نسبة كبيرة من النيكوتين على أيدي الأطفال، فيما وجدت الاختبارات بعد ذلك مستويات مماثلة من مادة التبغ الضارة (الكوتينين) في اللعاب.

وقال خبراء الصحة إن التعرض لهذه المواد يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية للأطفال وحديثي الولادة أو الرُضع.

كما رصدت مراكز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمراض الجهاز التنفسي والأذن ونوبات الربو الحادة المتكررة، وأمراض سيئة أخرى.

وشملت الدراسة أطفالًا في الخامسة من أعمارهم، واستخدم الباحثون مناديل خاصة لاستخراج النيكوتين من أيديهم وأخذ عينات اللعاب أيضًا.

وحذّر الباحثون من أن غبار المنازل والأسطح يعد مصادر رئيسة للتعرض لمبيدات الآفات والمواد السامة الأخرى لدى الأطفال الصغار.

وأظهرت دراسات سابقة أن الرواسب الناتجة عن التدخين السلبي تتراكم في الغبار وعلى الأسطح المنزلية، و ملابس المدخنين و الأشياء المنزلية مثل لعب الأطفال.

وتكمن الخطوة التالية في إدراك مدى مساهمة التدخين السلبي وغير المباشر في تعرض الأطفال للتبغ، وتأثير ذلك على صحتهم.

وقال الباحثون إنهم يريدون الأخذ في الاعتبار التدابير الوقائية لحماية الأطفال بشكل أفضل من التعرض للتبغ.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك