سابقة.. علماء وباحثون مغاربة يُعِدُون تفسيرا للقرآن خاص بالأطفال

17 أبريل 2017 - 22:23

أطلقت مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع بمراكش، مشروعا لإعداد تفسير للقرآن الكريم خاص بالأطفال، وذلك بشراكة مع مركز تفسير للدراسات القرآنية بالرياض، في أول تجربة في العالم لإخراج تفسير متكامل للأطفال من حيث الأسلوب والمضمون والوسائل.

وعقدت مؤسسة ابن تشافين التي يرأسها الداعية حماد القباج، أمس الأحد، ورشة عمل بمراكش لإطلاق العمل لإعداد هذا التفسير، بمشاركة عبد الرحمن بن معاضة الشهري، المدير العام لمركز تفسير بالرياض بالمملكة العربية السعودية وأستاذ كرسي التفسير بالحرم المكي، واضعة خطة عمل محددة لإنجاز هذا المشروع.

الورشة شارك فيها عدد من أصحاب التخصصات المرتبطة بموضوع التفسير الخاص بالأطفال (تفسير/ تربية/ علم النفس/ علم الاجتماع / إعلام الطفل)، حيث أوضحت مؤسسة ابن تشافين أن الورشة كانت تهدف لبناء تصور مبدئي عن مشروع تفسير القرآن الكريم للأطفال، من خلال وضع محددات الدراسة وتحرير محاور الاستبيان لمعلمي القرآن الكريم ومشرفي دور القرآن ومن له صلة مباشرة بتعليم الأطفال، ومدارسة الجهات أو الشخصيات التي يمكن أن تسهم في دراسة المشروع أو تنفيذه.

عادل رفوش، المشرف العام والمدير العلمي لمؤسسة ابن تاشفين، قال في كلمة له في الورشة، إن مؤسسته تطمح إلى أن يكون هذا التفسير الخاص بالأطفال، “وافيا بالرغبات والحاجيات ليكون عونا للأسر والمدارس والمراكز وكافة المهتمين بالتربية لإنشاء جيل قرآني فريد”، مشددا على أن “القرآن الكريم هو عمدة الهدى للإصلاح في الأرض وعمدة الورى في إصلاح الشباب والطفولة، وأن هذا هو منطلق فكرة إعداد تفسير للناشئة”.

مؤسسة القباج أوضحت أن خطة عملها تشمل ورشة عمل تحضيرية لوضع الخطوط العامة للدراسة من كافة جوانبها العلمية والتربوية والفنية، ثم استبيان لمعلمي القرآن الكريم ومشرفي الكتاتيب القرآنية ومن له صلة مباشرة بتعليم الأطفال، واستبيان للتربويين المعتنين بالتربية القرآنية، ليتم بعد ذلك جمع كافة منتجات تفسير القرآن للأطفال المكتوبة والمسموعة والمرئية ودراستها دراسة فاحصة.

الورشة عرفت حضور مختلف المتخصصين في قضايا التربية والتكوين وعلوم الشريعة وتعليم القرآن الكريم، على رأسهم خالد السريحي، مدير مركز مداد للدراسات المستقبلية، معاذ أوزال أستاذ التعليم العالي ومكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش، عبد المجيد البوكيلي مدير مركز نجاح للتدريب والتطوير والاستشارة، محمد ولالي، أستاذ مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش، رشيد الحمداوي أستاذ مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش، عبد الله الأنصاري متخصص في علوم القرآن والقراءات، وصاحب أكبر كُتاب قرآني في مدينة مراكش لتحفيظ القرآن الكريم بالطرق العتيقة، والفائز بجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية بالمملكة المغربية، ومحسن الخديسي أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الأول بسطات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

ملعب للقرب يثير جدلا واسعا بواويزغت ضواحي أزيلال

مندوبية الأوقاف بالصويرة تحدد شروط ولوج المساجد.. أبرزها وضع الكمامة والتباعد

البام يطالب بالتحقيق في أسباب تفشي كورونا في صفوف أطباء بطنجة

كورونا يتسلل إلى أجساد 214 مغربيا.. وشفاء 238

4 حالات جديدة ترفع عدد الإصابات بكورونا إلى 16 في خنيفرة

تابعنا على