فضيحة.. شكاية تكشف “تلاعب” لجنة المنح بملفات تلاميذ في تنغير
https://al3omk.com/166204.html

فضيحة.. شكاية تكشف “تلاعب” لجنة المنح بملفات تلاميذ في تنغير

اشتكى عدد من المواطنين بإقليم تنغير حرمان أبنائهم من المنحة الجامعية رغم وضعيتهم الاجتماعية التي يصفونها بـ”الهشة”، مؤكدين، أنه وقع “تدليس وتلاعب” بمعطياتهم الشخصية لـ”أسباب انتقامية” حيث أن المدخول السنوي الذي صرحوا به تم “تغييره” إعتمادا على معطيات مغلوطة، على حد تعبيرهم.

ووجه عدد من أولياء أمور تلاميذ بتنغير حرموا من المنحة الجامعية، شكايات الى كل من عامل الإقليم، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، تتوفر جريدة “العمق” على نسخ منها، تؤكد أن حرمان أبنائهم “كان بسبب عملية تدليس لمعطياتهم الشخصية المقدمة للجنة الاقليمية وذلك لشرعنة هذا الحرمان من المنحة والمؤسس على انتقامية معروفة”.

ومن أغرب ما سجل في ذلك، حسب شكايات المتضررين، أن أحدهم سجلوا في بطاقة المعلومات التي وجهت للجنة الإقليمية أنه يمتلك 10 هكتارات من الأراضي الفلاحية وهي مساحة لا تكاد قبيلته بأكملها تمتلكها ولا يمتلكها أي فلاح مهما كان في المجال الواحي.

وطالب المتضررون، بفتح تحقيق فيما وصفوه بـ”الفعل الشنيع الذي مس بحق من حقوق شباب طموح وإقصائه ظلما وعدوانا، واسترداد هذا الحق المغتصب”.

1

نتمنى أن تراجع المذكرات المتعلقة باللحن الإقليمية للمنح ,مذكرات تصدرها وزارة التعليم العالي وتصهر على تنفيذها المصالح الإقليمية لوزارة الداخلية حيت تتيه المسئولية بين مصالح وزارتين ,ليست هناك مسطرة موحدة تطبق على الصعيد الوطني ,كل لجنة تؤول المذكرة حسب آراء وتوجهات أعضائها, وجب مناقشة الملفات عن قرب على صعيد المقاطعات , أن تكون تمثيلية الآباء إقليمية وإعطائها حقها في النقاش , أن تحترم التواريخ مع نشر نتائج أللجن في المؤسسات التعليمية والمقاطعات قريبة من ذوي الحقوق وان تحترم مواعيد الطعن والتعريف بها والاخد بنتائجها