https://al3omk.com/175609.html

بعد الاحتجاج على عزل خطيب بالسراغنة التوفيق يهدد بإغلاق المسجد

هدد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق بإغلاق مسجد زاوية أولاد الشيخ بجماعة الرافعية بإقليم قلعة السراغنة، بعد إصرار المواطنين على عدم أداء صلاة الجمعة بالمسجد المذكور بعد إقدام الوزارة على عزل الخطيب السعيد الصديقي الذي أشرف على الإمامة وخطبة الجمعة منذ ما يزيد على 28 سنة.

وقال التوفيق في جواب على النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بقلعة السراغنة، عند طرحه للموضوع في لجنة الخارجية والدفاع الوطني و الشؤون الإسلامية و المغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب، الأربعاء الماضي، “إذا تمسك الناس بالإمام فسنقوم بإغلاق المسجد إلى أن يرضوا بالإمام الأخر”.

وأضاف التوفيق، “إذا إذا تركنا إماما ونحن غير مقتنعين بإمامته فإننا سنكون خائنين للأمانة”.

وكشف النائب البرلماني ذاته، بأنه عرض الموضوع على وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت على انفراد، ووجده متابعا للموضوع، وأن الوزير شدد على أنه “لا يمكن للسكان أن يفرضوا على الدولة شيئا”.

توافق على الحل

ورفض ساكنة دوار زاوية أولاد الشيخ قرار وزارة الأوقاف القاضي بعزل الإمام دون توضيح أي مبرر، وتمسكوا بخطيبهم المنتمى لعائلة أشرفت على تسيير مدرسة قرآنية عتيقة بالمنطقة منذ ما يزيد عن 420 سنة، ولجؤوا إلى مقاطعة صلاة الجمعة لأربعة أسابيع متتالية، قبل أن يقبلوا بالصلاة خلف إمام آخر غير الذي تم تعيينه بدلا للصديقي.

تعليقات الزوّار (0)