عائلة بتيزنيت تطالب بالتحقيق في وفاة ابنتها بمنزل محام بالبيضاء
https://al3omk.com/176300.html

عائلة بتيزنيت تطالب بالتحقيق في وفاة ابنتها بمنزل محام بالبيضاء

طالبت عائلة فتاة تدعى “كلثومة” تنحدر من دوار “أسلو” بجماعة “تيغمي”، إقليم تيزنيت، بفتح تحقيق في وفاة ابنتها التي اختفت منذ منتصف شهر نونبر من العام الماضي، وتوصلت بعد أربعة أشهر من اختفاءها بخبر وفاتها داخل منزل محام بالدار البيضاء.

وأوضح والد الفتاة، الذي يدعى “المحفوظ”، في شريط فيديو نشره موقع محلي بمدينة تيزنيت، اطلعت جريدة “العمق” على مضمونه، أنه تفاجأ بابنته “كلثومة” التي تبلغ من العمر 19 سنة غير موجودة بالمنزل لدى عودته من السوق الأسبوعي، بتاريخ 12 نونبر 2016، وأخذ بالبحث عنها لمدة ثلاثة أيام، غير أنه لم يعثر لها على أي أثر ليقوم بإخطار مصالح الدرك بواقعة الاختفاء يوم 15 نونبر من نفس السنة.

وأضاف والد “كلثومة”، أنه بعد أربعة أشهر من اختفاءها اتصل بهم محام بالدار البيضاء وأخبرهم بأن كلثوم قد توفيت، مستغربا من أن تكون ابنته تشتغل لدى المحامي بمنزله بالدار البيضاء ولم يكلف نفسه يوما عناء الاتصال به إلا في اليوم الذي توفيت فيه.

وتابع المتحدث، في الشريط ذاته، أنه فور علمه بخبر وفاتها سافر إلى الدار البيضاء من أجل التحقق من أن ابنته “كلثومة” هي التي توفيت فعلا، وبعد أن تأكد من الأمر قام بنقل جثمانها إلى قريتها بجماعة تيغمي، من أجل دفنها.

وما أثار استغراب “المحفوظ” هو أنه لم يسمح له برؤية جسد ابنته بشكل كامل بمستودع الأموات بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء حتى يتأكد من أنها لم تتعرض للتعنيف، مضيفا أنه لم يتوصل بنتائج التشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاتها.

ويطالب “المحفوظ” من المسؤولين باستخراج جثة ابنته “كلثومة” وإعادة إخضاعها للتشريح الطبي، كما ناشد الوكيل العام للملك بفتح تحقيق في الطريقة التي وصلت بها ابنته المختفية إلى منزل المحامي دون علمه بذلك.