سياسة

مخاريق: العثماني انصاع لنزوات “الباطرونا” وأخطأ مع ممثلي العمال

قال الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي مخاريق، إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ارتكب خطأ مع الحركة النقابية خلال إعداده للتصريح الحكومي حيث استشار أرباب العمل وانصاع لنزواتهم، غير أنه لم يلتق بممثلي النقابات ولم يشركهم في إعداد التصريح الحكومي.

واتهم المصدر ذاته، رئيس الحكومة بأنه استمع لـ “الباطرونا” وأخذ بعين الاعتبار مجموعة من مطالبهم، التي تسمح لهم بطرد العمال والعاملات بدون قيد أو شرط وتقليص التعويضات عن الطرد، معتبرا أن هذا الأمر سيدخل الهشاشة في الوظيفة العمومية.

وأضاف مخاريق أن مطالب أرباب العمل تضرب مصالح الطبقة العاملة، في حين لم يستمع العثماني لمطالب النقابات العمالية ولم يضمّنها في تصريحه الحكومي، معتبرا أن هذا الأمر هو “بداية خاطئة مع العمال” وقد تم تنبيهه إلى ذلك في لقاء جمعه بممثلي النقابات مؤخرا.

ودعا زعيم الاتحاد المغربي للشغل، رئيس الحكومة إلى أن “ينهج مقاربة تشاركية في كل المواضيع والملفات التي تهم الطبقة العاملة”، مشيرا أن النقابات “سننتظر ما ستقوم به الحكومة بشأن الحوار وتحسين الأوضاع”، مبرزا أنه “إذا قامت بذلك فستجد فينا المُحاور، أما إذا نهجت سياسة سابقيها فستجد فينا المنظمة المدافعة عن الشغيلة”.