دعوات للاحتجاج بـ”بومالن” بسبب “خروقات” في لوائح تجزئة سكنية
https://al3omk.com/179043.html

دعوات للاحتجاج بـ”بومالن” بسبب “خروقات” في لوائح تجزئة سكنية

دعا نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ساكنة جماعة بومالن دادس، بإقليم تنغير، إلى تنظيم أشكال احتجاجية ابتداء من يوم غد الخميس، أمام مقر بلدية بومالن دادس، على خلفية ما اعتبروه وجود “خروقات في لوائح المستفيدين من تجزئة سكنية”.

“نداء أنبد” الذي اجتاح صفحات “فيسبوك” دعا الساكنة إلى الخروج للاحتجاج على إثر “الخروقات المسجلة في لوائح المستفيدين من التجزئة السكنية الاجتماعية ببومالن دادس”، والتي تحولت حسب النداء، إلى “مشروع للمضاربة العقارية لفائدة عائلات مافيا العقار بالمنطقة وعائلات أعضاء المجالس المنتخبة”.

وكان مرصد دادس للتنمية والحكامة الجيدة قد سجل مجموعة من الملاحظات حول التجزئة السكنية “بومالن” بالجماعة الحضرية بومالن دادس بإقليم تنغير، قال إنها تزيح عن المشروع أهدافه الاجتماعية ليتحول إلى مشروع للمضاربة العقارية.

وعبر مرصد دادس للتنمية، في بيان له، حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، عن قلقه الشديد من بعض البنود التي وصفها بالمجحفة والتي تضمنها دفتر التحملات الخاص بالتجزئة السكنية “بومالن”.

وطالب مرصد دادس للتنمية والحكامة الجيدة بوقف المشروع إلى حين إعادة تعديل دفتر التحملات وذلك من أجل ضمان “تنظيم القرعة الخاصة بتوزيع البقع الاقتصادية في لقاء عمومي بحضور المستفيدين أو من ينوب عنهم إضافة إلى موثق وممثلين عن المجتمع المدني”.

وكذا “التنصيص على ضرورة إبلاغ المستفيدين عبر إشعارات كتابية بالبريد المضمون عوض الاكتفاء بتعليق اللوائح والإعلانات (سواء تعلق الأمر بنشر لوائح المستفيدين أو بالأمر بالأداء) مع إعطاء كل التسهيلات الممكنة في الدفع واستيفاء كل الوسائل الممكنة قبل سلوك مسطرة الفسخ والاسترجاع”، بالإضافة إلى “منح كل التسهيلات في آجال البناء عوض 6 أشهر فقط لعرض مشروع البنايات وأجل 3 سنوات لإنهاء أشغال البناء”، على حد تعبير البيان.