https://al3omk.com/179459.html

السعودية والإمارات والبحرين تحجب مواقع «الجزيرة» وصحف قطرية

بالرغم من تبرؤ أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، من تصريحات منسوبة له بشأن إيران وحماس والإخوان المسلمين، والتي كانت وكالة الأنباء الرسمية قد نقلتها وأشارت في وقت لاحق أنها عملية قرصنة ممنهجة، إلا أن دول الإمارات والسعودية والبحرين حجبت كل مواقع الصحف القطرية، إضافة إلى مواقع قنوات «الجزيرة».

ونقل موقع جريدة “البيان” الإماراتية، نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية الإماراتية، قوله إنه تم حجب كل المواقع الإعلامية القطرية، أمس الأربعاء، وحجبت الجهات المختصة في الإمارات موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا)، وموقع قناة الجزيرة الإلكتروني، وعدة مواقع وصحف قطرية أخرى.

وأوردت “البيان” أن هذه الخطوة الإماراتية تأتي بعد أن حجبت الجهات المختصة في السعودية مواقع «الجزيرة.نت»، ووكالة الأنباء القطرية (قنا)، ومواقع الوطن والراية والعرب والشرق، ومجموعة الجزيرة الإعلامية، والجزيرة الوثائقية، والجزيرة الإنجليزية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد ساعات قليلة من إجراءات السعودية والإمارات، حجبت السلطات البحرينية، مساء أمس، موقع قناة «الجزيرة»، على خلفية تصريحات منسوبة لأمير قطر.

وجاء حجب المواقع في السعودية والإمارات والبحرين بعد تصريحات منسوبة لأمير قطر، أول من أمس، قال فيها إن “إيران ثقل إقليمي وإسلامي لا يمكن تجاهله”، منددا باتهام قطر بأنها تدعم الإرهاب، ومعتزا بتواجد القاعدة الأمريكية في بلاده من أجل “حصانة قطر من أطماع بعض الدول المجاورة”.

وفي السياق ذاته، أعرب وزير الخارجية القطري عن استغرابه من “موقف بعض وسائل الإعلام لاستمرارها بنشر التصريحات الملفقة والتعليق عليها رغم صدور بيان نفي من مكتب الاتصال الحكومي”، مشيرا أن دولة قطر ستلاحق وتقاضي المسؤولين عن قرصنة الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية ونشرهم بيانا مفبركا منسوبا لأمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وكشف مصدر مسؤول في الخارجية القطرية، حسب ما نقله الموقع الرسمي للوزارة، أنه “تم تشكيل فريق للتحقيق في جريمة الاختراق لموقع وكالة الأنباء”، مضيفا أنه “قد أبدت بعض الدول الشقيقة والصديقة استعدادها للمشاركة في عملية التحقيق في هذه الجريمة، وذلك في إطار التعاون الدولي لكشف مثل هذه الجرائم”.

وشدد المصدر على أن “دولة قطر سوف تتخذ كافة الوسائل والتدابير والإجراءات القانونية لملاحقة ومقاضاة مرتكبي جريمة القرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية، وسوف تكشف عن نتائج التحقيق فور الانتهاء منه”، حيث جاءت هذه التطورات في وقت سبق لوكالة الأنباء القطرية أن نفت نشرها لهذا البيان، مؤكدة أن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة.

تعليقات الزوّار (0)