https://al3omk.com/180932.html

قضية الأساتذة المضربين تصل البرلمان وحقوقيون يراسلون حصاد

عقد ممثلون عن الأساتذة المرسبين، اليوم الإثنين، لقاءات متفرقة مع فرق برلمانية بمجلس النواب لإطلاعهم على ملفهم، حيث تواصل الأساتذة مع الفريقين النيابيين لكل من حزبي الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة.

وأوضح الأستاذ المرسب عبد الغني خاليدي، أن الأساتذة قدموا للفريقين توضيحات بخصوص “جميع الخروقات القانونية والسياسية والحقوقية التي طالت الملف”، مشيرا إلى أن رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أكد أنه سيطرح الملف في لقاء رؤساء فرق الأغلبية، وسيطرح سؤالا شفهيا على كل من وزير التربية الوطنية ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بخصوص الملف.

وقررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، العودة إلى الشارع احتجاجا على ترسيب 159 أستاذا وأستاذة، وذلك في مسيرة وطنية بالرباط الأحد المقبل، حيث أعلنت التنسيقية في بلاغ لها اليوم الإثنين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن مجلسها الوطني الذي انعقد أمس الأحد بالرباط، قرر تسطير برنامج نضالي يبدأ بمسيرة وطنية الأحد المقبل ابتداءً من الساعة الثالثة بعد الزوال بالرباط، مهددة بالإقدام على خطوات أكثر تصعيدا.

لقاء حصاد

وفي نفس الصدد، راسلت المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين، وزير التربية الوطنية محمد حصاد، لطلب لقاء مستعجل حول وضعية الأساتذة المرسبين المضربين عن الطعام لليوم السابع على التوالي.

وطالبت المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين، في مراسلة لها إلى وزير التربية الوطنية، بعقد لقاء مستعجل حول وضعية الأساتذة المتدربين المرسبين، من أجل مناقشة تفاصيل القضية، “وتقديم المقترحات العملية لحل هذه القضية وتفادي وقوع كارثة إنسانية في حق شباب أكفاء باعتراف من مؤطريهم من أساتذة ومفتشين الذين أقروا جميعا باستحقاقهم وكفاءتهم المهنية”.

وأوضحت المبادرة في مراسلتها للوزير، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منها، أن “عددا من الأساتذة المتدربين دخلوا في إضراب لا محدود عن الطعام منذ زوال يوم الثلاثاء 23 ماي الجاري، وصل يومه السابع بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، دفاعا عن حقهم العادل والمشروع في ولوج مهنة التدريس للالتحاق بزملائهن وزملائهم المنتمين لفوجهم”.

المبادرة التي يرأسها عبد الرزاق بوغنبور وتضم 27 هيئة حقوقية وسياسية ومدنية و27 شخصية، اعتبرت أن “الصمت تجاه قضية عادلة بكل المقاييس يجعل حق هؤلاء المواطنات والمواطنين في الحياة في خطر، ويؤكد مسؤولية الحكومة في فقدانهم لحياتهم لا قدر الله ثابتةّ”.
اليوم السابع للإضراب

وأشارت إلى أن “وضعية الأساتذة المتدربين المرسبين ظلما مع سبق الإصرار والترصد، أصبحت متردية وكارثية، بعد حرمانهم من حقهم في ولوج مهن التربية والتكوين مع بداية السنة الدراسية الحالية، علما أن الحكومة المغربية ممثلة في والي ولاية الرباط سابقا ووزير الداخلية حاليا وقعت على اتفاق يقضي بتوظيف الفوج بأكمله بعد أن تم التأكيد من توفر المناصب المالية المخصصة لذلك”.

اليوم السابع للإضراب

وبخصوص وضعية الأساتذة المضربين، قال خاليدي إن وضعهم الصحي يزداد تدهورا، مشيرا إلى أنهم فقدوا القدرة على الكلام والحركة في اليوم السابع من الإضراب، ولا يستطيعون قضاء أغراضهم إلا بمساعدة اللجان الطبية المتواجدة بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وتابع قوله: “الأساتذة المرسبون عقدوا أمس جمعا عاما لتدارس المناشدات التي تطالبهم بتعليق إضرابهم إلى حين استنفاذ الخطوات الأخرى”، لافتا إلى أن المضربين سيقررون في هذه المناشدات اليوم، وذلك بعد توقف جمعهم العام، بالنظر إلى صعوبة وضعهم الصحي.

وتعرض 3 أساتذة مرسبين لحالات إغماء جديدة، أمس الأحد، حيث تم نقلهم إلى مستشفى ابن سينا بالرباط لتلقي العلاجات الضرورية، لترتفع حالات الإغماء منذ بدء “معركة الأمعاء الخاوية” إلى 7 حالات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك