رئيس بلدية الحسيمة يخرج عن صمته: متأكد أن الملك سيستجيب لسكان المنطقة

11 يونيو 2017 - 23:49

بعد صمت طويل عن الكلام، خرج رئيس جماعة الحسيمة محمد بودرا عن صمته، معلنا أنه متأكد بأن الملك سيستجيب لمطالب السكان، مشيرا إلى أنه رغم الاعتقالات والحضور الأمني المكثف بالحسيمة، إلا أن هناك أمل لإطلاق سراح المعتقلين، حسب قوله.

وأوضح بودرا المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، في تدوينة على حسابه بفيسبوك، بالقول: “أنا متأكد من براءة أغلب المعتقلين، وأن يعودوا إلى أحضان أمهاتهم وآبائهم، وإني متأكد أيضا بأن جلالة الملك سيستجيب لمطالب السكان، لكن على الجميع أن يساهم بالتي هي أحسن، وأن لا نكب الزيت على النار كما يفعل بعض الأبطال في الفايسبوك”.

وأضاف في تدوينته: “إنني محتار، لما أتكلم لايسمعني أحد، ولما أسكت يطلب مني الكلام، فكم من مرة ناشدت وحذرت من أمور كنت أتوقع أن تقع، وكم من مطالب رفعتها دون أن تلقى آذان صاغية، وكم من تحذيرات لشبابنا أن لا يغامر من أجل أهداف غير معلنة”.

رئيس بلدية الحسيمة، تابع قوله: “اليوم حصل ما حصل من اعتقالات وحضور أمني مكثف، فهل وصلنا إلى الباب المسدود، أكيد لا، هناك أمل أن يطلق سراح شبابنا”، وفق تعبيره.

يأتي ذلك في ظل الاتهامات التي يوجهها نشطاء بحراك الريف، إلى رئيس جماعة الحسيمة، حول تجاهله مطالبهم وعدم الدفاع عن المنطقة أمام الحكومة والسلطات المركزية، في حين كان بودرا يلتزم الصمت في غالب الأحداث التي تعيشها الحسيمة منذ انطلاق الحراك في أكتوبر الماضي، بعد مقتل بائع السمك محسن فكري داخل حافلات نفايات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

إغلاق المدينة القديمة بالبيضاء

السلطات تقرر إغلاق المدينة القديمة للدار البيضاء بعد تفشي كورونا بها (فيديو)

تسجيل 202 حالة جديدة بفيروس كورونا بجهة فاس مكناس

السلطات تحبط عملية تهريب المئات من طيور الحسون بالفقيه بنصالح

الشرطة القضائية توقف مدير المصالح بجماعة كلميم

افتتاح دار مغاربة العالم وشؤون الهجرة بمدينة خريبكة

تابعنا على