ساكنة جماعة بتارودانت تستنكر التنقيب عن المعادن وتحذر من أضراره
https://al3omk.com/197290.html

ساكنة جماعة بتارودانت تستنكر التنقيب عن المعادن وتحذر من أضراره

استنكرت ساكنة جماعة أيت عبد الله، بإقليم تارودانت، عمليات الحفر والتنقيب عن المعادن التي تعتزم إحدى شركات استغلال المناجم القيام بها على أراضيها، محذرة من الأضرار البيئية التي ستنجم عن العملية.

وعبرت الساكنة المذكورة، في مراسلة موجهة للسلطة المحلية بمنطقة أيت عبد الله إقليم تارودانت، تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، عن استياءها من عمليات الحفر والتنقيب التي تقوم بها شركة متخصصة في استغلال المناجم فوق أراضيها واستغلالياتهم.

وكشفت المراسلة المذكورة، عن اعتراض الساكنة على “أنشطة الشركة التي تستهدف المستغلات الزراعية” وانزعاجها البالغ من “الأضرار البيئية الخطيرة التي ستنجم عن المشروع والمتمثلة في تدهور الفرشاة المائية وإتلاف الغطاء النباتي وإلحاق الضرر بالتربة والهواء، وضع من شأنه أن ينعكس سلبا على الاستقرار البشري بالمنطقة”.

وأبدت الساكنة المتضررة، عزمها التشبث بأرضها وأملاكها وحقوقها في الوعاء العقاري المعني بعملية التنقيب لكونه عقار في ملكية أصحابه، كما حذرت الجهات المسؤولة من الاقدام على انتهاك أراضيهم خارج الضوابط القوانونية الجاري بها العمل وبعيدا عن روح دستور المملكة، معتبرين الخطوة بمثابة “ظلم واعتداء سافر، يوجب الرفض والاحتجاج والمتابعة أمام القضاء”.