https://al3omk.com/212714.html

بنكيران: الملك ليس إلها.. وهو عماد الدولة دون أي مستشار أو صاحب غاز

قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الملك ليس إلاها، ولكنه إنسان يمكن أن يصيب وأن يخطئ، مستحضرا كلام العاهل الراحل الحسن الثاني، حين أكد أن انتقاد الملك ممكن بشرط الأدب اللازم.

وتابع بنكيران، الذي كان يتحدث خلال ملتقى شبيبة ” البيجيدي”، صباح اليوم الاثنين بفاس، أن الملك هو رئيس الدولة ورمز للبلاد، متابعا بالقول ” الملك عْليه مبنية الدولة بعد الله، هو وحدَه”.

واستطرد قائلا، ” أما أن يكون الإنسان مستشارا أو عَندو الغاز ولا بوطاغاز، فنحن لسنا في سوق حتى نُراعي للتجار، هي السياسة والشأن العام والتجار فيهم الصالح والطالح ومنهم من نجح لأن الدولة ساعدته” وفق تعبيره.

ودعا المتحدث شباب حزبه، إلى ” التحلي باللباقة اللازمة، والالتزام بالصدق والحق، وعدم  تتجاوز الحدود”، مطالبا بعدم ” إرباك البنيات الأساسية التي بنيت عليها البلاد”، متابعا ” لا تحاولوا إصلاح الدار بهدم الأعمدة حتى لا يسقط السقف على الرؤوس”.

وشدَّد بنكيران، على أن الأهم هو أن تُدفع الأمور في الاتجاه الصحيح، لافتا إلى أن ” البيجيدي”، قام بدور تاريخي، موضحا ” ساهمنا في استقرار بلادنا في وقت الأخطار الحقيقية، معربا عن أمله في انتهاء مشكل الحسيمة بسعادة على يد الملك محمد السادس”.