الأوقاف تكشف عن حصيلة 17 سنة من برنامج محو الأمية بالمساجد

08 سبتمبر 2017 - 15:00

بلغ عدد المستفيدين من برنامج محو الأمية بالمساجد، ما بين 2000 و2017، ما مجموعه 2.697.839 مستفيدا ومستفيدة، وفق ما أعلن عنه قسم محو الأمية بالمساجد بمديرية “التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد”.

وسجلت المعطيات ارتفاعا في أعداد المستفيدين ما بين عامي 2015 و 2017 بأزيد من نصف مليون مستفيد، فيما تروم خطة الاستهداف خلال الخماسية ما بين 2015 و2020، بلوغ 1.5 مليون مستفيد بمعدل 300 ألف مستفيد كل موسم دراسي.

واستعرضت حصيلة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اطلعت عليها جريدة “العمق”، الإنجازات خلال الموسم الدراسي 2016-2017، مُحصِية 300 ألف مستفيد عبر مناطق المغرب، 44.67 بالمئة منهم بالعالم القروي.

وقالت المعطيات المتوفرة، إن 7652 مجموعة دراسية تابعوا دروسهم داخل 6862 من مساجد المملكة خلال الموسم الدراسي المنصرم أغلبيتهم إناث، بنسبة بلغت 94.96 بالمئة، حيث سهر على تعليمهم 348 مكونا تربويا و6398 مؤطر دروس.

وترى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أنها حققت نتائج كمية متميزة خلال السنين الأخيرة، معتبرة أنه ما دامت نسبة الأمية بالمغرب حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى تبلغ في صفوف البالغين 10سنوات فما فوق حوالي 32%، فإن الوزارة تساهم في خفض هذه النسبة ضمن الجهود الوطنية.

وتعتمد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتكوين المستفيدين من البرنامج مقاربات تربوية مبنية على أسس نفعية وواقعية، وفق تقريرها، إذ تعمل على تأطير المستفيدين بواسطة التلفاز والإنترنيت لجعلهم قادرين على الانخراط في مجتمع المعرفة واستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

وأفادت الوثائق أن المستفيدين في التكوين يتدرجون من التعلمات الأبجدية الأساسية، إلى التعلمات الوظيفية والمهنية المساعدة على العمل المنتج والانخراط في مسلسل التنمية، إلى القرائية التأهيلية للتعلم مدى الحياة.

وتعمل الوزارة على تنظيم الدراسة وفق برنامج سنوي يراعي حاجات المستفيدين وخصوصيات مناطقهم الجغرافية، ويمكن من تصريف أنشطة المواد التعليمية وإجراء التقويمات المطلوبة، حيث عمدت إلى إعداد برنامج للتكوين المهني والاقتصادي والتكنولوجي في جزءين هما التكوين المهني النظري والتكوين المهني التطبيقي (في 180 حلقة تلفزية).

إلى ذلك وضعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، خارطة للارتقاء بالبرنامج كميا ونوعيا في موسم 2017/ 2018، عبر الاستمرار في تنفيذ محاور استراتيجية الوزارة في مجال محو الأمية، والانخراط الفعال في تنفيذ توصيات المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في مجال محو الأمية طبقا لما ورد في وثيقة -رؤية استراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين- 2015-2030

وتعمل وزارة الأوقاف على التوسع في المجال القروي بنسبة 5%على الأقل كل موسم دراسي مع تعزيز مشروع القرى القارئة فضلا عن إرساء مشروع التكوين المهني في إطار البرامج المخصصة للفئات الشابة النشيطة؛ وتنويع وتجويد مناهج ووسائط التعلم والتأطير باستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

وتسعى الوزارة إلى تمكين المستفيدين من الاستفادة من نظام الإشهاد الوطني والانخراط في الممرات التعليمية بين برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية، وباقي الأنظمة الوطنية للتكوين والتأهيل إذا تم إرساؤها، مع دراسة إمكانية توسيع دائرة الاستفادة من البرنامج لفائدة المهاجرين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

درك بودربالة يفكك عصابة خطيرة مختصة في النصب والإحتيال على شركات

هام للأساتذة .. وزارة التعليم تكشف عن تاريخ إمضاء محاضر الخروج

تشييع جثمان المغدورة سحر بعد 10 أيام من العثور عليها في محطة تصفية بمراكش (فيديو)

شاعر الملحون

أجيال إعلامية: أحمد سهوم.. شاعر الملحون الذي أثرى الإذاعة الوطنية ببرامج ثقافية

موظفو الجماعة المحلية للبيضاء

مطلب صرف التعويضات قبل العيد يدفع موطفي جماعة البيضاء إلى التصعيد

تابعنا على