الحكومة الروسية: إلغاء التأشيرة عن المغاربة سيعزز السياحة بين البلدين

قالت الحكومة الروسية عبر صفحتها الرسمية على موقع “تويتر”، إن “السفر بدون تأشيرة والرحلات المباشرة مع المغرب، من شأنها تشجيع وتطوير السياحة بين بلداننا”، وذلك في تغريدة لها ضمن عدة تغريدات حول زيارة الوزير الأول الروسي ديمتري ميدفيديف إلى المغرب.

ولم توضح صفحة الحكومة الروسية على “تويتر” إن كان الأمر يتعلق بقرار حكومي أم طموح يسعى البلدين إلى تحقيقه لتعزيز شراكتهما، حيث حاولت جريدة” العمق” التأكد من الموضوع عن طريق السفارة الروسية بالرباط، إلا أن الهاتف ظل يرن دون رد.

كما اتصلت الجريدة بوزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، لاستفساره عن الأمر، إلا أن هاتفه بدوره ظل يرن دون رد.

و كانت الحكومة الروسية، قد أعلنت شهر أبريل الماضي، أنها سمحت لمواطني 18 دولة عبر العالم بالدخول إلى منطقة الشرق الأقصى لروسيا بدون تأشيرات، من بينها المغرب، وذلك عبر ميناء مدينة “فلاديفوستوك”، حيث أعفت مواطني هذه الدول عبر مرسوم حكومي، من إجراءات الحصول على “الفيزا”.

يُشار إلى أن الوزير الأول الروسي ديميتري ميدفيديف، قام بزيارة إلى المغرب، حيث أشرف المسؤول الروسي رفقة نظيره المغربي سعد الدين العثماني، أمس الأربعاء بالرباط، على توقيع 11 اتفاقا للتعاون تهم مجالات التعاون الجمركي والفلاحي والعسكري والدبلوماسي والإداري والتجاري والثقافي والنجاعة الطاقية والطاقات المتجددة والاستعمال السلمي للطاقة النووية.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك