https://al3omk.com/243157.html

تدشين معرض “ذاكرة البيرو: صور 1890 – 1950” بالرباط

تم مؤخرا تدشين معرض “ذاكرة البيرو: صور 1890 – 1950″، بمسرح محمد الخامس بالرباط، بحضور ثلة من الدبلوماسيين والفنانين وممثلي عالم السياسة والثقافة والفن.

وقال سفير البيرو بالمغرب، كارلوس رافاييل بولو كاستانيدا في تصريح للصحافة، إن المعرض يعد شرفا كبيرا لسفارة البيرو بالمغرب، مسجلا أن التظاهرة الفنية ترصد 60 سنة من تاريخ بلاده من خلال عرض مجموعة من الصور التي تعيد تصوير مشاهد من الحياة اليومية في هذا البلد بأمريكا الجنوبية، وكذا جغرافيته وتكوينه الاجتماعي وتنميته الاقتصادية.

وتطرق كاستانيدا إلى “تميز العلاقات الوطيدة” التي تجمع المغرب والبيرو، “البلدين الصديقين”، في العديد من مجالات التعاون، موضحا أن هذا التعاون يجسد الرؤية المشتركة بين الرباط وليما في تكريس التعاون جنوب – جنوب، ومستعرضا أهمية رؤية البلدين المتعلقة بالديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان.

ويسترجع المعرض، الذي تنظمه سفارة البيرو بالمغرب ما بين فاتح و12 نونبر الجاري ويضم 80 صورة، 60 سنة من الصور، تتداخل من خلالها روائع الطبيعة البيروفية الخلابة بالمآثر التاريخية الهائلة والعادات العريقة، مع طموحات الحداثة، وتقدم البورجوازية والصراعات الاجتماعية.

وتدخل هذه الصور ضمن تقليد بيروفي يستلهم روحه من موهبة مبدعين استخدموا آلة التصوير كوسيلة لرسم وفهم وتأويل مظاهر الحياة في البلد، حيث تبرز إبداع عدد من فناني العهد الذهبي للصورة البيروفية، من قبيل ماكس فارغاس ومارتين تشامبي وكارلوس ميغيل فارغاس، وخوان مانويل فيغيروا أثنار، وسيباستيان رودريغيث، وبالدوميرو أليخوس.

وتظهر هذه الصور، التي تم عرضها سابقا بكل من أوتاوا، ومدريد وأنقرة والقاهرة وبكين وبانكوك وطوكيو وسيول، ظواهر طبعت مطلع القرن الـ20 بالبيرو، من قبيل هجرة السكان الأصليين نحو المدن، وقدوم العمال الصينيين إلى البلد وكذا الاحتجاجات الاجتماعية في هذه الفترة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك