https://al3omk.com/244847.html

شخصيات مغربية وأجنبية تقدم شهاداتها في حق “كافر المغربي”

الطيب لعبي – العمق المغربي

هشام نوستيك المعروف بـ”كافر مغربي”، أحد أفراد الجالية المغربية المقيمة بكندا، يعلن صراحة بأنه ملحد ويدعو إلى التطبيع مع وجود “الكفار” في المجتمع المغربي، وذلك بعدما كان عضوا في صفوف حركة الإصلاح والتجديد ثم انتقل بعدها إلى جماعة العدل والإحسان، قبل أن يهاجر إلى ألمانيا ثم كندا، ليبدأ حياة جديدة عنوانها “الإلحاد”.

في هذا المقال، تدلي عدد من الشخصيات المغربية والأجنبية، بشهادتها في حق “كافر المغربي”:

محمد عبد الوهاب رفيقي: باحث في الدراسات الإسلامية وفاعل فكري وديني بالمغرب 

هشام نوستيك اتفقت معه أو اختلفت، إلا انه شاب مؤدب ولبق وخلوق، وسلس التواصل، وما يقوم به من عمل يستحق الاعجاب، من فتح باب الحوار لكل التيارات الفكرية دون تمييز، ومن تقريب الأفكار و الجمع بين المتناقضين على مائدة واحدة، كل هذا عمل مشكور ينبغي تشجيعه عليه وتقديره له. ‎

الشيخ محمد الفزازي: فقيه وداعية مغربي

هنا نفرق بين أمرين اثنين. الأمر الأول، الحكم الشرعي في رجل ارتد عن دينه و صرح بأنه كافر. بل وضع لنفسه هذا العنوان “كافر مغربي”. هذا شيء لا يعنيني في شيء. هذا يعني القضاء الشرعي، يعني النظام، يعني الدولة، يعني القانون. ما يعنيني هو الإجابة عن سؤالك، الواقع أن تسييره للجلسات تسيير محايد مائة بالمائة و عادل مائة بالمائة. لا يتدخل، لا يعين أحدا على أحد، ينظم الوقت بعدل.

معنى الإلحاد، أو معنى الردة أو معنى الكفر غير مطروح تماما. هناك شخص يدير الجلسات بعدل و بأمانة و بأدب. هذا هو رأيي في الرجل.

أحمد عصيد: كاتب ذو اتجاه علماني وشاعر مغربي

كافر مغربي خلق نقاشا حقيقيا جريئا وطرح أسئلة كانت مهجورة ويتجنبها الناس خوفا من ردود الأفعال الانتقامية.

طريقة كافر مغربي تعبر عن رد فعل ضد استعمال الدين من قبل السلطة بوصفه نظاما عاما مفروضا، كلما ازداد القمع باسم الدين ازدادت النزعة الإلحادية انتشارا.

وفاء سلطان: طبيبة نفسانية أمريكية ذي أصول سورية، اشتهرت بمداخلتها ضد الإسلام على قناة الجزيرة

لقد سبق وأجريت مئات المقابلات والمناظرات، سواء التلفزيونية أم الصحفية لكن لم يسبق أن ارتحت لأي منها كما ارتحت للمناظرة التي دارها الأخ هشام والتي كانت بيني وبين الشيخ الفزازي وكذلك المناظرة التي اشتركت بها مع الأخ رشيد والسيد حامد عبد الصمد.

الأخ هشام انسان حاضر الذهن، متواجد بكامل حواسه أثناء المناظرات التي يديرها، ولذلك هو قادر أن يتحكم بها وفقا لثوانيها ناهيك عن ساعاتها لا أحد يعتدي على حق الآخر في استعمال الوقت المخصص له، لأن السيد هشام متواجد ويستطيع أن يضع من يتجاوز وقته عند حده, يطرح الأسئلة بوضوح وبلا لف ودوران، وهي أسئلة قصيرة وواضحة ولا تحتاج إلى جهد لفهم مغزاها وهدفها.

من كل قلبي أشكر السيد هشام، واؤكد أنني سأستمر في التعاون معه لتنسيق مناظرات ومقابلات مستقبلية قريبة، أملا في نصل برسالتنا إلى العدد الأكبر من سكان هذا الشرق المغيب عن الوعي. أتمنى له النجاح في مهمته كمحاور رائع ودوام التوفيق.

رشيد: إعلامي مغربي يقدم برنامج “سؤال جريء” على قناة الحياة

بالنسبة للأخ هشام المعروف بكافر مغربي فأنا أعتبره شخصا ذكيا واسع الاطلاع بخصوص الإسلام ويظهر أيضا من خلال حواراته وتعليقاته أنه مطلع أيضا على أفكار ومعتقدات وفلسفات أخرى، شخص يمكن أن يأتي منه الكثير مستقبلا في مجال الحوار والمناظرات، وأعتقد يمكن أن ينمي مهاراته ليصير من دعاة الحرية والمدافعين عن حق الإنسان في المعتقد.

عتبي الوحيد عليه أنه لحد الآن لم يضع معارفه ومجهوده في إطار هادف، إذ أجده مثلا في الكثير من الفيديوهات والتمثيليات يستخدم ألفاظ نابية ولغة غير مقبولة عند من يسعون إلى البحث ويسعون إلى المعرفة الجادة والحوار المحترم. قد تكون هذه مجرد مرحلة يمر منها الإنسان ليصل إلى مراحل أخرى أكثر نضجا وأكثر التزاما.

لكن الحق يقال في معاملتي معه أجده محترما وخلوقا ومؤدبا. أما عن المناظرات التي أدارها الأخ هشام فأنا أعتقد أنها شيء إيجابي جدا سيثري الساحة ويساهم في تحريك عجلة التحولات الفكرية التي تحصل بين الشباب الناطق باللغة العربية، إضافة نوعية ومبادرة جيدة تحسب له.

سعيد ناشيد: كاتب مغربي وصحفي بجريدة “العرب”

بالنسبة لي هشام نوستيك يصنع بوسائله البسيطة ما لا تصنعه أكبر وسائل الإعلام.. قناته على اليوتوب بدأت تتحول إلى مرجع محترم بسبب حجم الأسماء التي جمعها في حواراته السابقة ( وفاء سلطان، حميد زناز، خالد منتصر، أبو حفص، أحمد عصيد.. ).

يتميز بكارزما صوتية هائلة وكفاءة عالية إدارة الحوار الإعلامي.. ثقافته التراثية واسعة.. إنه نموذج لعصامية الشاب المغربي المتألق والطموح.. آمل أن تفتح له بعض الفضائيات أبوابها.

سعيد بنجبلي: مدون وكاتب رأي وناشط مغربي مهتم بالشأن العام وحقوق الإنسان، وأحد مؤسسي حركة 20 فبراير

تعرفت على هشام قبل أقل من سنتين عن طريق بعض المتابعين… بعدما صرت أقدم حلقاتي التي تنتقد الإسلام، وحين اطلعت على إبداعاته الفنية في انتقاد الإسلام التي يسميها قبسات، أعجبت بالطريقة التي يقدم بها المعلومات والأفكار عن طريق التمثيل بالدارجة. إنها تمثيليات مشوقة ومضحكة ولا يمل الناس من معاودة الاستماع لها.

وبحكم أننا نعمل على نفس الجبهة فقد تواصلت مع هشام وتعارفنا وأجرى معي بضع مقابلات. وقد أعجبت بطريقته في إدارة المقابلات أيضا وإجراء الحوارات. وكيف يستطيع استثمار العدد الكبير من المتابعين والمعجبين إلى أصدقاء وعائلة ثم فرق عمل.

اقرأ أيضا: هشام نوستيك يكشف سبب إلحاده ودوافع قناته “كافر مغربي” (حوار)

وهو ما جعله يتقدم في حواراته ومناظراته ويوسع مجالها وينفتح على شخصيات من اتجاهات متباينة وأماكن متباعدة. وقد نال بذلك احترام وإعجاب جمهور عريض من اللادينيين المغاربة والمسلمين السابقين بصفة عامة.

وأعتقد أنه سيكون من أكبر المساهمين في نشر فكر التنوير وتحجيم دور الدين في الفضاء العام

حامد عبد الصمد: كاتب وروائي مصري مقيم بألمانيا، و مقدم برنامج “صندوق الإسلام”

أعتقد أن كافر مغربي منبر إعلامي مهم لأنه يقوم بإجراء حوارات تحجم عنها معظم الصحف والمحطات التلفزيونية ويعالج قضايا مهمة تشغل الكثير من الشباب في زمن العولمة..

يعجبني فيه ان ثقافته الدينية وثقافته العامة واسعة، كما يعجبني أنه ساخر لكنه ليس غوغائياً، يناقش ضيوفه بهدوء واحترام. لا يقوم بدردشات لتسلية مستمعيه بل يجهز لحواراته ويقرأ ما كتبه ضيوفه قبل محاورتهم

عزيز القناعي: كاتب صحفي كويتي ومؤلف لديواني، له برامج تنويرية في قناة التنوير

برنامج حوارات هشام يعتبر من أهم البرامج التنويرية التي أخذت زخماً فكرياً ودينياً لما تقدمه من لقاءات ثرية مع مختلف المثقفين والمحاورين.

وقد استطاع كافر مغربي بإعلاميته وإدارته للحوارات من تقديم رؤية منطقية ومحايدة أمام قضايا الدين والفقهاء والتراث عبر استضافته لتعدديات فكرية كان الهدف منها تسليط الضوء على أهم قضايا مجتمعاتنا التي مازلنا نعاني منها.

اتمنى للبرنامج والمقدم الرائع كل التوفيق

محمد المسيّح: عالم مخطوطات مغربي، خبير المخطوطات القرآنية

ما يمكنني قوله في هشام كافر مغربي أنه متمكن جداً من مايقدمه من معلومات عن الموروث الإسلامية، ويقدمه في أسلوب بسيط وساخر يستفز من خلاله المستمع المؤمن.

أما في إدارة النقاش والمناظرات فهو من أفضل ما يوجد على المنتديات العربية، ساهم بقدر كبير من تحفيز المسلم المؤمن وغير المؤمن على البحث ومراجعة الفكر الإسلامي سواء على الصعيد العربي وخاصة المغربي.

غيث التميمي: باحث وكاتب متخصص في مجال الفكر الإسلامي

الاستاذ هشام المغربي شخص عميق جدا في ثقافته وقدرته للتواصل مع المختلف ويملك القدرة الكافية لإثارة الأسئلة العضوية والموضوعية الرصينة في الموضوعات الجدلية، تجربتي في حوارين مختلفين معه اكتشفت ان هذا الانسان يطوف حول جوهر الموضوعات التي يتحاور فيها ولا ينشغل في هوامش تشتت الفكرة وتضلل المتلقي، آمل أن يحظى بما يستحق من متابعة واهتمام ودعم.

رشيد أيلال: كاتب وصحفي وشاعر وباحث مغربي. ومؤلف “نهاية أسطورة صحيح البخاري”

انسان مؤدب خلوق أدار اللقاء بمهارة واقتدار وكان متفهما ومرحا طيلة اللقاء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك