بسبب الفساد.. الـFIFA توقف رئيس الاتحاد البرازيلي

أعلنت لجنة القيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الجمعة، أنها قررت إيقاف “ماركو بولو ديل نيرو” رئيس الاتحاد البرازيلي لمدة 90 يوما، عن جميع أنشطة كرة القدم المحلية والدولية، بسبب تورطه في قضايا فساد.

وقد جاء هذا الإيقاف، بناء على طلب من غرفة التحقيقات بالاتحاد الدولي للعبة، التي تبحث في ملفات فساد وانتهاكات لم يتم الكشف عنها، لميثاق القيم في الاتحاد الدولي.

وقالت الـ”فيفا” في بيان رسمي، أن ماركو تورط في قضايا فساد وتلقى رشاوى بالملايين، مشيرا في بيانه أن إيقاف رئيس الاتحاد البرازيلي لمدة 90 يوما، لحين غلق التحقيقات وإعلان العقوبة الكاملة على بولو، وأضاف الاتحاد الدولي أن إيقاف دل نيرو “قد يمدد 45 يوما اضافيا”.

وتجدر الإشارة أن “فيفا” أوقف ثلاثة مسؤولين سابقين مدى الحياة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك