الأمن يقدم روايته حول تعرض طفل للتعذيب بإمزورن

26 ديسمبر 2017 - 11:30

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، الادعاءات المغلوطة التي تداولتها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، والتي نشرت صورة لطفل من مدينة كركوك (العراق) يحمل رضوضا وكدمات في مختلف أنحاء جسمه، مدعية أنه طفل مغربي تعرض للتعذيب بمدينة إمزورن.

وذكرت المديرية العامة، في بيان حقيقة، أن البحث الذي باشرته مصالح الأمن الوطني بخصوص الصورة والتعليقات المنشورة، أوضح أن الأمر يتعلق بفبركة مفضوحة لصور التقطت خارج المغرب، توثق لعنف استهدف قاصرا أجنبيا من طرف أفراد عائلته، وهي الصور المنشورة على شبكة الإنترنت منذ أكتوبر 2014، وذلك قبل أن يعمد أشخاص أو جهات معينة إلى تقديمها بشكل تدليسي على أنها تتعلق بطفل مغربي.

وأبرزت المديرية العامة للأمن الوطني على أنها “وإذ تدحض هذه الإشاعات المغرضة والمزاعم الكاذبة، فإنها تؤكد أنها أشعرت السلطات القضائية المختصة بهذه الوقائع التي تشكل قذفا صريحا وادعاء وقوع جرائم وهمية، وذلك من أجل فتح بحث بشأنها لتوقيف المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

نقابيو الصحة بسوس: الملك منح جهتنا اهتماما.. ومسؤولون يسيرون عكس التيار (فيديو)

الإعلان عن نتائج مباراة ولوج كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان

تسجيل 31 حالة إصابة بكورونا بجهة بني ملال في أقل من 24 ساعة

رسميا.. الحكومة تصادق على فرض غرامة بـ300 درهم بحق مخالفي قرار ارتداء الكمامة

مرفأ بيروت

عالم كيميائي مغربي يفسر علميًا أسباب انفجار بيروت وخطورة “نترات الأمونيوم”

تابعنا على