أربعة ملايين ونصف .. راتب شهري للزكرومي يستفز جماهير خنيفرة

استغرب عدد كبير من جماهير شباب أطلس خنيفرة من تضخم الراتب الشهري لعميد “السياكة” اللاعب عادل الزكرومي الذي بلغ 4,5 مليون سنتيم والذي تسرب لمواقع التواصل الاجتماعي بعد شد الحبل بين النادي واللاعب على خلفية تمرده في مباراة الوداد البيضاوي برسم الجولة الأخيرة من بطولة الذهاب.

مطالبة اللاعب بكل مستحقاته لفسخ العقد مع الفريق كشف عن الرقم الذي فاجأ الجمهور الذي انقسم بين ساخط من سوء التسيير وبين مساند للاعب في أخذ مستحقاته كاملة ما دام لم يحصل على منحة التوقيع في بداية الموسم.

وذهبت الكثير من التعليقات على صفحات الفايسبوك إلى التنديد بهذا الرقم الخيالي الذي لا يتناسب مع ميزانية فريق حديث الصعود لقسم الأضواء حيث علق أحد الظرفاء “واش هذا لاعب أو مدرب؟ مكتب يستنزف خزينة الفريق في جلب مثل هؤلاء اللاعبين مبلغ نستطيع أن نجلب به 4 لاعبين شباب لإعطاء الإضافة للفريق عار والله عار …”.

معلق آخر اعتبر جازما: “في الواقع كل لاعب يجب أن يأخذ مستحقاته من النادي سواء بالتراضي أو بالقانون؛ اللاعب لم يحصل على منحة التوقيع عادي أن يكون راتبه كبيرا، المشكل ليس في اللاعب، المشكل في المكتب المسير الذي وقع معه ذلك العقد رفقة المدرب السابق”.

وفي الوقت الذي انهالت التعاليق ساخطة على اللاعب، لم يسلم المكتب المسير لشباب خنيفرة من انتقاذات لاذعة حيث كتب أحد المعلقين قائلا: “سوء التسيير لمكتب هاوي هو السبب. على الفريق الاعتماد على أبناء المدرسة في مباراة الوداد. اعتمد المدرب الجديد على أربعة لاعبين شباب وقدموا مباراة قتالية وأداءً رائعا”.

من جهة أخرى كتب معلق آخر: “بعيدا عن أجرة الزكرومي، هذه المشاكل عادية تقع بين اللاعبين والمكاتب المسيرة في كل الأندية. السؤال الحقيقي لماذا لم يتم الكشف عن راتب الزكرومي من قبل ولماذا لم يتم الكشف عن راتب المدرب السابق وكل اللاعبين. العطب يتجاوز قضية راتب بل هي قضية حكامة مالية لفريق ينخره الريع”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك