https://al3omk.com/270669.html

الرميد: سيتم ترجمة خطة حقوق الإنسان إلى الأمازيغية و3 لغات أخرى

كشف وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد، أنه سيتم ترجمة خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، إلى أربعة لغات من بينها اللغة الأمازيغية.

وأوضح الرميد، الذي كان يتحدث في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء حول موضوع:” الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان”، أن فكرة ترجمة الخطة إلى الأمازيغية أخذها من أكادير.

وأضاف أنه عندما كان مؤخرا في ندوة حول التعريف بالخطة في مدينة أكادير، تساءل بعض الحقوققين هناك حول عدم ترجمة الخطة إلى اللغة الأمازيغية، مشيرا أنه اعتذر لهم ولم يفكر في الأمر منذ البداية، مبرزا أنه من ذلك أمر بترجمتها إلى لغة تيفيناغ.

وأبرز وزير الدولة أن الخطة سيتم أيضا ترجمتها إلى اللغات الفرنسية والاسبانية والانجليزية، معتبرا أن الخطوة لاقت تنويها كبيرا من طريف جيمع الأطراف، منبها إلى أن الأهم الآن هو المرور إلى تطبيقها على أرض الواقع.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك