https://al3omk.com/276018.html

الملك يعزي رئيس بوركينا فاسو بعد مقتل 28 شخصا في هجوم السفارة الفرنسية

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية وتضامن إلى رئيس جمهورية بوركينا فاسو، روك مارك كريستيان كابوري، إثر الهجمات التي استهدفت، يوم الجمعة الماضي، مقرات رسمية للجيش ومبنى السفارة الفرنسية بالعاصمة واغادوغو.

وأعرب الملك، في هذه البرقية، للرئيس كريستيان كابوري، ومن خلاله لأسر الضحايا الأبرياء ومجموع الشعب البوركينابي، عن أحر التعازي وصادق المتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”.

كما أعرب الملك، “باسم الشعب المغربي وباسمه الخاص، للرئيس البوركينابي عن إدانته الشديدة لهذه الأفعال الإرهابية الآثمة”، مؤكدا لكريستيان كابوري “التضامن والدعم المطلق في مواجهة هذا الفعل الإجرامي الذي يتوخى المساس بأمن واستقرار هذا البلد الشقيق ومنطقة الساحل الصحراء برمتها”.

وشن مسلحون سلسلة هجمات إرهابية واسعة على مقرات رسمية في قلب العاصمة البوركينابية واغادوغو ومقرات دبلومسية من بينها السفارة الفرنسية. وارتفع عدد القتلى إلى 28 في صفوف الجيش والمدنيين إضافة لعدد المهاجمين.

وكانت مصادر فرنسية قالت إن عناصر خاصة من القوات الفرنسية شاركت في مواجهة هجوم إرهابي استهدف مواقع حيوية في قلب مدينة واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول ahmed:

    لست ضد الملك، لكن بالله عليكم واش هدا خبر، يعزي ؟؟؟؟؟

أضف تعليقك