بعد اتفاق الصيد البحري.. البوليساريو تفتح معركة الجو مع المغرب

بعد مضي أسبوع على قرار محكمة العدل الأوربية، الذي استثنى أقاليمه الجنوبية من اتفاقية الصيد البحري، تتجه أنظار جبهة البوليساريو الانفصالية نحو  اتفاق الخدمات الجوية بين المغرب والاتحاد الأوروبي الذي تمت المصادقة عليه في شهر أكتوبر الماضي.

وعمدت الجبهة، وفق مصادر إعلامية تابعة لها، إلى “بعث سؤال خطي للمفوضية الأوروبية، والذي من خلاله دعا العديد من النواب الأوروبيين، الجهاز التنفيذي الأوروبي إلى تقديم توضيحات حول نطاق تطبيق الاتفاق”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن النواب الأوروبيين، “تساءلوا حول ما إذا كان الاتفاق ينطبق على الشحن الجوي ونقل المسافرين بين دول أعضاء الاتحاد الأوروبي والصحراء”.

اقرأ أيضا: محكمة العدل الأوروبية “تصفع” المغرب وتستثني الصحراء من اتفاق الصيد

كما استوقف نواب آخرون المفوضية، “حول المعايير المطبقة في مجال الأمن الجوي حينما تتواجد طائرات أوروبية أو أخرى في المجال الجوي للصحراء أو في هذا الإقليم”، داعيين، إلى “تحديد قانون الاتحاد الأوروبي والإطار الدولي لسلامة و أمن الطيران المطبقين بما في ذلك في حالات حوادث أو حادثات حينما تتواجد طائرات نقل أوروبية في الصحراء”.

وتتولى ثلاث شركات للطيران تشغيل رحلات جوية دولية بين الاتحاد الأوروبي والصحراء، ويتعلق الأمر بشركة طيران بينتر كانارياس والخطوط الملكية المغربية واللتان تربطان مطارات الداخلة و العيون بالصحراء بمطار جزر الكناري الكبرى، وبشركة الطيران ترانسافيا التي تضمن رحلات بين باريس و الداخلة منذ أكتوبر 2017 بحسب هؤلاء النواب الأوروبيين.

وكان البرلمان الأوروبي قد صادق بتاريخ 24 أكتوبر الماضي، على اتفاق أورو- متوسطي يتعلق بالخدمات الجوية بين المجموعة الأوروبية و بلدانها الأعضاء من جهة و المملكة المغربية من جهة أخرى.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك