https://al3omk.com/276696.html

إيقاف عرض المسلسلات التركية في السعودية يثير جدلا

أوقفت مجموعة قنوات “MBC” عرض جميع المسلسلات التركية عبر شاشاتها دون سابق إنذار ودون إبداء أي أسباب مما أثار موجة من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من محبي وعشاق تلك المسلسلات.

كذلك قامت القناة بإيقاف جميع إعلانات المسلسلات التركية التي تم عرضها الأيام الماضية والتي كان من المتوقع عرضها خلال الأسبوع الجاري.

وبحسب تقرير لموقع “ميدل إيست إيه ” ترجمته “عربي21” فإن القرار يضيف بعدا جديدا للتوترات المتصاعدة بين تركيا والمملكة العربية السعودية والإمارات ، حيث يجري تسييس الفن أيضا من خلال منع المد الثقافي التركي الداعم والحليف لقطر وجماعة جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الرياض وأبو ظبي “بالارهابية”.

وزاد التقرير نقلا زكريا كورسون، رئيس مركز الأبحاث التركي المتخصص في الأبحاث حول الشرق الأوسط وأفريقيا، قوله إن “هناك العديد من الأسباب التي تدفع السعوديين إلى فرض مثل هذا الحظر”، معتبرا أن السياسة الداخلية هي أهمها.

وأضاف :”أغضب محمد بن سلمان رجال الدين في المملكة عندما خفف قواعد السينما والحفلات الموسيقية. ومن المحتمل جدا ان يكون ذلك خطوة لتهدئة رجال الدين الى حد ما”.

وقال كورسون ان هناك ضغوطا منذ وقت طويل لمنع البرامج التركية التي غالبا ما تأخذ الوقت الرئيسي من كل من المنتجين والمنتجين اللبنانيين والمصريين.

واضاف إن نجاح البرامج التركية كلف الدراما والافلام المصرية وصناعة التلفزيون خسارة باهظة .

وبالنسبة لكورسن، فإن الحظر سيساعد السعوديين والإماراتيين على إظهار دعمهم لحلفائهم المصريين في الوقت الذي يرسلون رسائل اخرى أنهم يواجهون التأثيرات الثقافية غير المرغوب فيها داخل بيوت السعوديين وتحديدا سلسلة الدرامات التركية العثمانية القائمة على التاريخ، والتي اخذت متابعة كبيرة من الجمهور العربي .

في ذات السياق، حذف موقع “MBC” جميع ما يتعلق بالمسلسلات التركية الحديثة والأرشيفية وأخبار النجوم الأتراك وألبومات الصور المتعلقة بهم من على الموقع الرئيسي وموقعها الفرعي “شاهد.نت”، كما ألغت تصنيف المسلسلات التركية من التصنيفات الرئيسية في كلا الموقعين.

وبالبحث خلال الموقع عن مسلسل “أنت وطني” الذي كانت تعرضه على فضائيتها الأولى “MBC1″، تظهر رسالة للباحث بأن “الصفحة لتي طلبتها غير موجودة، قد يكون تم حذفها، أو تغيير اسمها، أو أنها غير متوفرة حاليا. نأسف لأي إزعاج سببه ذلك”. وذلك رغم ظهور روابطها على محرك البحث “جوجل”.

فيما رددت بعض المواقع الإخبارية أنه سيتم استبدال المسلسلات التركية بالبرازيلية والباكستانية في الفترة المقبلة، بينما أكد موقع “ليبانون فايلز” أن الإيقاف بسبب خلاف سياسي بين تركيا والسعودية.

توقف العرض المفاجيء والذي جاء دون إبداء أي أسباب من مسؤولي القناة حتى الآن أثار جدلا واسعا بين النشطاء خاصة من محبي المسلسلات التركية الذين وجهوا انتقادات حادة لمجموعة “MBC” في حين أيد البعض ذلك المنع بحجة أنها “إنتاج دولة معادية” بحسب النشطاء.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك