موخاريق يطرد المنياري من الاتحاد الجهوي ويجمد عضويته بالأمانة الوطنية

موخاريق يطرد المنياري من الاتحاد الجهوي ويجمد عضويته بالأمانة الوطنية

20 مارس 2018 - 23:22

قررت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، وضع حد للمهمة النقابية للمستشار الرلماني رشيد المنياري، داخل الاتحاد الجهوي لنقابات الرباط سلا تمارة، وتجميد عضويته بالأمانة الوطينة إلى حين اجتماع الأجهزة التقريرية للاتحاد، وذلك من أجل “إيقاف التسيب الذي عرفه الاتحاد الجهوي”.

وأعلنت الأمانة الوطنية لنقابة موخاريق في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن “وضع حد للخلط الذي يمارسه المنياري بين صفته النقابية وصفته كعضو بمجلس المستشارين ومحاسبا بالمجلس، معين من طرف الاتحاد المغربي للشغل”، مع فسخ الأجهزة المسيرة للاتحاد الجهوي لنقابات الرباط سلا تمارة.

وأضاف البلاغ أنه تقرر تشكيل لجنة لتسيير الشؤون النقابة للاتحاد الجهوية مكونة من الكتاب العامين للفروع الجامعية وممثلين عن القطاع الخاص، وتعيين عضو الأمانة الوطنية محمد حيتوم منسقا لها، في انتظار انعقاد المؤتمر الجهوي الثالث للاتحاد خلال الأسابيع المقبلة.

وحول أسباب هذه القرارات الذي اتخذتها أمانة الـUMT في اجتماعها اليوم الثلاثاء، أوضح البلاغ أن “ما عرفه الاتحاد الجهوي من أحداث أقحمت الاتحاد المغربي للشغل في مشاكل قطاعية لا علاقة بها بالمنظمة، بسبب تصرفات المنياري بصفته كاتبا عام للاتحاد الجهوي وعضوا بالأمانة الوطنية، حيث من المفروض أن يتحلى بروح المسؤولية والحكمة والرزانة في التعامل مع الشؤون النقابية”.

وتابع البلاغ ذاته: “إلا أن بعض ممارسات وتصريحات المنياري أساءت إلى المنظمة وسمعتها وتاريخها”، مشيرا إلى تأسف الأمانة الوطنية لهذا الوضع “الذي لا يشرف مسؤولا وطنيا في وقت يخوض فيه الاتحاد حملة وطنية للدفاع عن الحريات النقابية والتصدي للقانون التنظيمي للإضراب، ويخوض معارك للدفاع عن تحسين الأوضاع المادية والمهنية لعموم المأجورين”.

الأمانة الوطنية اعتبرت أن هذه القرارات اتخذت “بعد فترة من التريث ومحاولة إرجاع المعني بالأمر إلى جادة الصواب”، داعية أعضائها على الصعيد الوطني والجهوي، إلى “المزيد من اليقظة والتشبت بمنظمتهم الوحدوية والالتزام حول قيادتهم الوطنية”، وفق البلاغ.

يأتي ذلك بعدما صادق المئات من مستخدمي ومستخدمات وأطر شركة “ريضال”، على الكاتب العام الجديد للمكتب النقابي للشركة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وذلك في جمع عام استثنائي الجمعة المنصرمة، بالمقر الجهوي للاتحاد بالرباط، لتُطوى بذلك صفحة الكاتب العام السابق رشيد المنياري، بعد 20 عاما من ترأسه النقابة، قبل أن يتم طرده.

واختار الجمع العام، منير بنعمار كاتبا عاما للمكتب النقابي لشركة ريضال بإجماع الحاضرين الذين فاق عددهم 900 شخص من منخرطي النقابة، حسب مصدر “العمق”، فيما تمت المصادقة على محمد بدوي نائبا للرئيس، وذلك في الجمع الاستثنائي الذي أشرف عليه المكتب الجامعي للجامعة الوطنية لعمال وكالات توزيع الماء والكهرباء بالمغرب.

وكان عشرات النقابيين قد عادوا إلى صفوف الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب، وذلك بعد أيام قليلة من طرد رئيس المكتب النقابي لشركة “ريضال”، المستشار البرلماني رشيد المنياري من جميع الأجهزة والهياكل النقابية وطنيا ومحليا، حيث كان النقابيون قد انضموا “مكرهين” في الفترة الأخيرة لتنظيم نقابي آخر هو الاتحاد الوطني للشغل، حسب مصدر من الجامعة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published.

المعزوزي إدريس منذ سنتين

هاذاالمطرود باع العمال وباع المنضمة التي يمتلها وباع المتقاعدين شركة ريضال هذا المستشار يستحق أن يحاكم على اعماله الدنيئة ولا مسؤولة

مقالات ذات صلة

الموت يخطف مؤرخ قبائل زعير بوعبيد التركي.. وحقوقيون وجمعويون يودعونه بشهادات مؤثرة (فيديو)

توقيف مدرس

بلجيكا توقف مُدرسًا عن العمل بعدما عرض على تلاميذه رسوما مسيئة للنبي ﷺ

وفاة كورونا بالمغرب

جهة بني ملال تحصي 7 وفيات جديدة بسبب كورونا

تابعنا على