https://al3omk.com/284370.html

العثماني يمنع الصحافيين من الاستماع لتقرير حول “مكافحة الفساد”

تفاجأ عدد من ممثلي المنابر الإعلامية الوطنية التي تم توجيه الدعوة لها من أجل حضور الاجتماع الأول للجنة الوطنية لمكافحة الفساد، الذي احتضنته ملحقة رئاسة الحكومة بحي العرفان في الرباط، من طلب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني من الصحافيين مغادرة القاعة أثناء استعداد الوزير بن عبد القادر لتقديم عرض حول عمل اللجنة.

وأعرب عدد من الزملاء الصحافيين عن غضبهم الكبير من طريقة تعامل رئيس الحكومة معهم، بالرغم من أن مكتب التواصل برئاسة الحكومة هو من وجه الدعوى لممثلي المنابر الإعلامية من أجل حضور اللقاء، قبل أن يتفاجؤوا بطلب العثماني لهم بالانسحاب وتحويل الاجتماع إلى لقاء مغلق، دون تقديم تبريرات واضحة بشأن “سرية” الاجتماع.

واستنكر الزملاء توالي “استخفاف” الحكومة بالعمل الإعلامي، حيث سبق لوزير الداخلية خلال الأسبوع الماضي أن أغلق اجتماعا حول جرادة بمقر البرلمان في وجه الصحافة بعدما ألقى كلمة كشف من خلالها وجه نظر الوزارة فقط، دون أن يتمكن الصحافيون من الاستماع لرد باقي البرلمانيين حول رواية الداخلية، والتي اتهم من خلالها لفتيت جماعة العدل والإحسان وحزب النهج والـ AMDH بالوقوف ورائها.

تعليقات الزوّار (0)