الجماعة تصف اعتقال بنمسعود بالترهيب وتستعد للاحتجاج بطنجة

استنكرت جماعة العدل والإحسان بشدة، ما سمته “الاعتقال الجائر” الذي طال القيادي في الجماعة محمد بن مسعود، أستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة، واصفة اعتقاله بأنه أسلوب من “أساليب الترهيب”، وذلك بعد تحديد يوم غد الثلاثاء موعدا لمحاكمة بن مسعود بالمحكمة الابتدائية لطنجة.

ونددت الجماعة في بلاغ لقطاعها النقابي في التعليم العالي، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، بـ”انتهاك حرمة المؤسسة التربوية من قبل قوات الأمن من أجل اعتقال أستاذ أثناء ممارسة عمله التربوي التأطيري عوض استدعائه لمقر الشرطة خارج أوقات العمل في احترام واجب للمؤسسة التربوية التعليمية”، معتبرة أن اعتقاله جاء “من أجل تعبيره عن آرائه في القضايا الاجتماعية والسياسية والنقابية باعتباره أستاذا باحثا ومناضلا نقابيا وفاعلا سياسيا”.

اقرأ أيضا: الأمن يعتقل قياديا بالعدل والإحسان من مقر عمله بطنجة ويفتش بيته

واعتبرت أن ما وقع هو “إساءة لسمعة الأساتذة الباحثين، ومحاولة النيل من مكانتهم داخل المجتمع”، داعية إلى “القطع مع المقاربة الأمنية، ووقف المتابعات السياسية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الحراكات الاجتماعية، والانكباب بالمقابل على حل مشاكل الناس والتعاطي معها بالجدية المطلوبة”.

وأشار البلاغ إلى أن قوات الأمن “اقتحمت حرم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، من أجل اعتقال محمد بن مسعود أثناء حصة تكوينية لفائدة الأساتذة المتدربين في قاعة الدرس، دون أي إذن أو أمر من السيد وكيل الملك، ثم اقتياده إلى بيته مباشرة لتفتيشه، وتجريده من الهاتف، ثم التوجه به بعد ذلك إلى مقر الشرطة، وإيقافه لأزيد من ثلاث ساعات تم فيها استنطاقه ومنعه من التواصل مع محاميه”.

اقرأ أيضا: الأمن يكشف سبب اعتقال بنمسعود.. ويرد على نقابة التعليم العالي

وأضاف المصدر ذاته، أن متابعة بن مسعود الذي يتولى مهمة الكاتب العام للقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان، وعضو الأمانة العامة لدائرتها السياسية، أمام المحكمة الابتدائية بطنجة بتهمة “نشر ونقل خبر وادعاءات ووقائع غير صحيحة ومستند مدلس فيه منسوب للغير أخلت بالنظام العام وأثارت الفزع بين الناس، وإهانة هيئات منظمة”، هي “تهمة زائفة”.

وفي هذا الصدد، كشف عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، منير الجوري، أن الجماعة ستدافع عن بن مسعود بكل الوسائل النضالية والقانونية، مشيرا إلى أنه من المرتقب تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الثلاثاء، تزامنا مع موعد محاكمة القيادي المذكور بالمحكمة الابتدائية لطنجة.

اقرأ أيضا: الإفراج عن قيادي بالعدل والإحسان .. والجماعة تكشف سبب اعتقاله

وقال الجوري في تصريح لجريدة “العمق”، إن اعتقال محمد بنمسعود جاء على خلفية إبداء رأيه حول الاحتجاجات الاجتماعية التي تشهدها العديد من المناطق بالمغرب، مشددا على أنه من حق كل المواطنين التعبير عن آرائهم، خاصة الفاعليين النقابيين والسياسيين والحقوقيين.

واعتبر المتحدث أن اعتقال بن مسعود جاء في “سياق التضييق على حرية التعبير والرأي والتراجعات الحقوقية بالمغرب، ونهج سياسية التضييق ضد كل الأصوات المعارضة والمخالفة للسياسات العامة بالبلد”، مردفا أن “هذا الحادث يكشف زيف كل شعارات الحرية والديقراطية التي تدعيها الدولة”.

وأضاف الكاتب العام لشبيبة الجماعة، أن “اعتقال بن مسعود أمام طلبته داخل حصة دراسية، هو انتهاك قانوني وتضييق على الأصوات التي تحمل هم المواطنين وتدافع عنهم، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك