مجلس شوباني يضع طائرات “لارام” مجانا أمام القوافل الطبية المتطوعة

أمام الخصاص الذي تعاني منه ساكنة جهة درعة تافيلالت في مجال الخدمات الصحية وخاصة في المجال القروي، قرر مجلس جهة درعة تافيلالت تحمل كلفة تنقل الطواقم الطبية التي تشارك في القوافل الطبية التي تستهدف ساكنة الجهة، جوا، ذهابا وإيابا، بين مطار الدار البيضاء والمطارات الثلاث بالجهة.

وفي هذا الإطار، قال الحبيب شوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، في تصريح لجريدة “العمق”، إن “جميع القوافل الطبية التي تريد الاشتغال في المجال الترابي للجهة ستكون مدعومة من طرف مجلس الجهة”.

وأضاف شوباني، أن الدعم سيكون فيما يتعلق بالنقل الجوي، حيث سيكون تنقل الطواقم الطبية القادمة من الدار البيضاء إلى مطارات الجهة بالمجان”، مشددا على أن “من يريد خدمة ساكنة الجهة صحيا فدعم الجهة، دعم مبدئي في النقل الجوي”.

ودعا مجلس جهة درعة تافيلالت في بلاغ تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه “المنظمين للقوافل الطبية إلى توجيه طلبات الدعم لإدارة الجهة مرفوقة باللائحة الاسمية الكاملة للطواقم الطبية، شهرا كاملا على الأقل، قبل موعد تنظيمها”.

وبالمقابل، قال المستشار الجهوي عن فريق حزب الأصالة والعاصرة المعارض بجهة درعة تافيلالت، لحو المربوح، إن “القرار لم يتم تداوله وبالرغم من أن ذلك تم بحسن نية إلا أن القرار يجب أن يمر في المجلس ويتم التصويت عليه”.

وأوضح المربوح، أن الطريقة التي يتم بها الترويج لهذا القرار من طرف رئيس الجهة تدل على أنه يريد استغلاله سياسيا، مشددا على أن القرار اتخذه الرئيس مرة أخرى بشكل انفرادي دون العودة إلى أعضاء المجلس، مشيرا إلى أن شوباني يعتبرهم أعضاء صوريين في المجلس وأن الجهة في ملكه وملك حزب العدالة والتنمية.

وأكد المتحدث ذاته، أن القوافل الطبية لن تحل مشكل الخصاص بجهة درعة تافيلالت، لأن المواطنين في حاجة إلى أطباء قاريين ومستشفيات مجهزة وليس لقوافل مدتها أسبوع دون أن تقدم للمواطنين الخدمات التي ينتظرونها.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك