فيسبوكيون للداودي: أقنعتنا بالاستمرار في حملة المقاطعة

يبدو أن لحسن الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، فشل في إقناع ما بات يعرف بـ”شعب المقاطعة” في وقف حملته ضد منتوجات ثلاث شركات، حيث أجمع عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على أن الداودي “أقنع الجميع بضرورة الاستمرار في المقاطعة”.

وفي الوقت الذي أكد فيه الداودي، خلال مروره أمس السبت في برنامج “ساعة للإقناع” على قناة “ميدي 1 تيفي” على أن المغاربة يثقون في الحكومة وسيتفاعلون مع دعوتها لوقف حملة المقاطعة التي تستهدف الحليب، تعالت الدعوات على الفضاء الأزرق بمواصلة حملة المقاطعة إلى أن تتم الاستجابة لمطالب المقاطعين.

وأعلنت مختلف صفحات حملة المقاطعة على “فيسبوك”، استمرارها في المقاطعة، حيث كتبت “بعد انتهاء مداخلة الداودي نحن شعب المقاطع نعلن أننا مستمرين في المقاطعة حتى تستجيب الحكومة لمطالبنا وهي تخفيض الأسعار ولا شيء إلا التخفيض”.

إقرأ أيضا: الداودي:المغاربة كاملين ممقاطعينش .. وبوسعيد كان غير كيضحك (فيديو)

وأكد فيسبوكيون، أن خرجة لحسن الداودي زادت الطين بلة وستساهم في اتساع رقعة المقاطعة بعد أن استمر في الدفاع عن شركة “سنطرال”، مؤكدين أن “الجميع اقتنع بضرورة الاستمرار في المقاطعة”، مبرزين أن “الداودي لم يقنع نفسه فما بالك أن يقنع المغاربة”.

وزاد من غضب “شعب المقاطعة”، حين قال الداودي خلال البرنامج ذاته، “المغاربة ممقاطعينش كاملين” وأن عليهم أن ينتقدوا الحكومة وليس شركة “سنطرال”، وكذا دفاعه عن بوسعيد الذي وصف المقاطعين بـ”المداويخ”.

وقال الداودي، بوسعيد “كان تيضحك مسكين وكلا فيها العصا على والو”، مضيفا أن “كلمة مداويخ كانو تيقولها شي بعضين”، معتبرا الأمر فقط “فلتة لسان”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك