https://al3omk.com/302014.html

العثماني: لسنا حائطا قصيرا و”لي باغي يدابز معنا ندابزوا معاه”

اعتبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، أن حزبه لا يتصرف بمنطق حزبي بل بمنطق الوطن، ولكن لا يتنازل عن حقوقه، موضحا بالقول: “لسنا حائطا قصيرا لمن أراد التدرب فينا”، مشددا على أن البيجيدي “لا يحارب أحدا ولكن إذا جا شي واحد يدابز معنا غادي ندابزوا معاه”.

وقال العثماني في كلمته خلال اليوم الدراسي لمؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، أمس الأحد، إن “العوائق ستبقى مستمرة أمام أعضاء الحزب، وسيظل التشويش متواصلا، “مع الأسف، ما زال عندنا في المغرب حزب سياسي يقول أنه جاء لمحاربة العدالة والتنمية، وهذا لا يجب أن يبقى”.

وأضاف بالقول: “من خُلق ووُجد فقط لمحاربة حزب ما، فلا مشروع له ولن يفيد البلاد ولا العباد”، في إشارة ضمنية منه إلى حزب الأصالة والمعاصرة الذي جدد أمينه العام الجديد حكيم بنشماس موقفه من حزب المصباح، وأن “العداء السياسي” بينهما سيستمر.

اقرأ أيضا: البام يهدد العثماني بتقديم ”ملتمس رقابة” لإسقاط حكومته

وكشف المتحدث أن عددا من أعضاء الحزب من الرجال والنساء “يعانون في عدد من المؤسسات ويواجهون الظلم والتهم الباطلة والإشاعات، وأحيانا متابعات غير مؤسسة وظالمة، ولكن هذا جزء من الطريق سنتحمله ونواجهه بشجاعة وسنذهب للمستقبل”.

وتابع رئيس الحكومة في كلمته، بالقول: “لي مكاد معانا فالطريق رغم الاختلاف معه، سنتعاون معه من أجل مصحة البلد، ونحن موجودون يدا في يد من أجل مستقبل البلد، وسندافع عن حقوقنا وإخواننا وأعضاء الحزب بكل ما استطعنا من قوة ووعي وصبر وإصرار وتدافع، والرد لا ينقصنا”، مستدرقا بالقول: “كل هذا بغلاف عام هو مصلحة الوطن”.

ولفت العثماني إلى أنه “بالرغم من كل هذا، نحن متفائلون ولنا الثقة في بلدنا وفي استقرارها ومستقبلها ومؤسساتها على العموم رغم بعض الاختلالات هنا وهناك، ونحن داخل المؤسسات من أجل التعاون على الإصلاح، ولنا الثقة في الملك وقيادته للإصلاح”، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك