https://al3omk.com/302628.html

الأزمي يطالب الحكومة بإرغام دوزيم على “شد الصف” في قضايا الوطن

وجه إدريس الأزمي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، جملة انتقادات غير مسبوقة للقنوات التلفزية العمومية، وخاصة القناة الثانية “دوزيم” التي اتهمها بـ”زرع الفتنة” و”تحريض المواطنين على المقاطعة”، مطالب حكومة سعد الدين العثماني بضرورة إرغامها على “شد الصف” في قضايا الوطن.

وخصص الأزمي حيزا مهما من مداخلته مساء أمس الثلاثاء خلال اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، بحضور عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ولحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، لمهاجمة قناة “دوزيم”، حيث قال: “نصرف على إعلامنا وهو يزرع الفتنة بيننا”، مضيفا أن الشعب يؤدي فاتورة الإعلام العمومي من خلال الضرائب، غير أن هذا الأخير ينزل للشارع ويحرض المواطنين على المقاطعة.

وشدد رئيس فريق حزب المصباح بمجلس النواب على ضرورة فرض سلطة رقابية على قنوات الإعلام العمومية، لأنه “عندما يتعلق الأمر بمصلحة الوطن فلا يمكن أن يكون الإعلام العمومي مستقلا في اختياراته، بل عليه “يشد الصف” ويساهم في استقرار البلاد”.

ولم يفوت القيادي بحزب العدالة والتنمية الفرصة لتوجيه انتقادات لاذعة الانتاجات التلفزيونية التي تعرض على القنوات العمومية خلال شهر رمضان، والتي وصفها بـ”الرديئة”، ومع ذلك يضيف الأزمي “زايدينها بإشعال العافية في حملة المقاطعة”.

وفي السياق ذاته، اعتبر الأزمي في تصريح للصحافة، أن “القنوات العمومية كان عليها أن تفتح نقاشا حول حملة المقاطعة وتستضيف الفلاحين والجمعيات المهنية وتستدعي السياسيين والأحزاب والحكومة والبرلمان، حتى لا يكون النقاش حول هذا الموضوع حبيس الفضاء الأزرق، بل أن يدخل إلى بيوت المواطنين ونعرفهم بالأذى الذي سيلحق الفلاحين من هذه المقاطعة،وفي نفس الوقت نعطيهم رسالة بأن بلادنا جادة في الانفتاح الاقتصادي والاهتمام بالفئات الضعيفة والهشة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك