بنحمزة: طلب الداودي إعفاءه يستحق الإشادة .. وماذا عن بوسعيد

تناسلت ردود الفعل حول طلب لحسن الداودي إعفاءه من المسؤولية الوزارية بعد الضجة التي أحدثتها مشاركته مساء أول أمس الثلاثاء في وقفة احتجاجية لعمال ومستخدمي شركة “سنطرال”.

وفي هذا الصدد، اعتبر القيادي بحزب الاستقلال عادل بنحمزة أن طلب لحسن الداودي إعفاءه من المسؤولية الوزارية “سلوك محمود و يستحق الإشادة، ويعبر بصدق على أن الأحزاب التي نبعت من الشعب مهما تراخت ومهما أكلت بعض شعاراتها ومهما خذلت مناصريها، فإنها تبقى مع ذلك تملك خصلة النقد الذاتي وتقدير الغضب الشعبي”.

وتابع بنحمزة في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”، أن “السؤال الآن عن السيد بوسعيد الذي وصف المغاربة المقاطعين بالمداويخ…متى سنسمع طلب إعفائه من وزارة المالية؟ ولو أن واقع الأزمة الممتدة التي تعرفها البلاد تتجاوز منطق الاستقالة الفردية أو حتى الجماعية، إلى ما هو أعمق من ذلك أي ما يتعلق بنسق السلطة العامة والصعوبات البنيوية التي تواجه بناء نظام ديمقراطي”.

إقرأ أيضا: الداودي يقدم استقالته من منصبه الوزاري بعد اجتماع عاصف لقيادة المصباح

وتقدم الوزير لحسن الداودي، مساء أمس الأربعاء، بطلب إعفاءه من منصبه الوزاري، في اجتماع عاصف بقيادة المصباح.

وقالت الأمانة العامة في بلاغ لها تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، إن”مشاركة الأخ لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية المعنية تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب”.

وعبرت في البلاغ ذاته، عن “تقديرها لتحمل الأخ لحسن الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزاري”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك