4 شهداء بغزة في “مليونية القدس”.. وقنبلة تخترق وجه شاب (صور)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، عن استشهاد أربعة فلسطينيين، بينهم طفل، وإصابة و618 آخرين، برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل خلال مشاركتهم بمسيرات “العودة” على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الفلسطيني يوسف الفصيح (29 عاما)، استشهد على الحدود الشرقية لمدينة غزة، بعد تعرضه لطلق ناري من الجيش الإسرائيلي، فينا اخترقت قنبلة غازية وجه أحد شباب مسيرات العودة على حدود القطاع.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة، عن استشهاد الطفل هيثم عماد الجمل (15 عاما)، وعماد نبيل أبو درابي (26عاما)، وزياد جادالله البريم (25 عاما)، بعد إصابتهم برصاص الجيش.

وأوضح “القدرة”، أن عدد الجرحى وصل إلى 618 شخصا، بعد إصابتهم بالرصاص والاختناق بفعل الغاز المُدمع.

ومنذ ظهر اليوم، توافد الآلاف من الفلسطينيين، نحو مخيمات “العودة”، للمشاركة، بالجمعة الحادية عشر من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت اسم “مليونية القدس”، وذلك إحياء للذكرى الـ51 للنكسة (حرب يونيو 1967).

وكانت الهيئة الوطنية العليا قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة في جمعة “مليونية القدس” ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، التي شددت الهيئة على استمرارها حتى تحقيق أهدافها ورفع الحصار بشكل كامل.

وقد ألقت طائرة إسرائيلية من دون طيار قنابل حارقة صباح اليوم على “مخيم العودة” شرق مدينة رفح جنوبي القطاع، مما أدى إلى احتراق عدد من الخيام واشتعال إطارات مطاطية جُهزت للاستخدام في الاحتجاجات.

loading...

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول مسلم مغربي:

    الطبعون بالخليج يصرون على تقتيل الشعب الفلسطيني من قبل الجيش الصهيوني لتمرير صفقة القرن المشؤومة .

أضف تعليقك