https://al3omk.com/305189.html

شاب بأيت ملول دخل الحمَّام استعدادا للعيد فخرج منه جثة هامدة

-أكادير-

لفظ شاب أنفاسه داخل حمام منزل أسرته بمدينة أيت ملول، متأثرا بكمية غاز البوتان التي استنشقها في الساعات الأولى من صبيحة يوم الجمعة 15 يونيو 2018، والذي وافق أول أيام عيد الفطر المبارك.

وذكرت مصادر “العمق” من المدينة بأن الشاب البالغ من العمر حوالي 21 سنة، دخل حمام المنزل قصد الاغتسال والاستعداد ليوم العيد، غير أن القاتل الصامت (غاز البوتان)، تسرب مع المياه الساخنة، ونظرا لضعف التهوية داخل المرفق، فقد وعيه قبل أن يدخل في مرحلة غيبوبة، انتهت بوفاته في الحال.

وأضافت مصادرنا بأن أسرته صدمت من هول الخبر الذي نزل عليها كالصاعقة، وحاولت ربط الاتصال برجال الوقاية المدنية، وتم نقله إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لمدينة انزكان، وتولى حالته فريق طبي، غير أن الطبيب المشرف أخبر العائلة بأن الهالك لفظ أنفاسه قبل نقله إلى المستشفى.

وموازاة مع ذلك فتحت السلطات الأمنية محضرا بخصوص هذا الحادث المأساوي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك