https://al3omk.com/305448.html

أول ضحايا التوقيت الصيفي.. مؤذن يرفع آذان الظهر قبل موعده بساعة في انزكان

رفع مؤذن أحد المساجد بحي أزرو باقليم انزكان أيت ملول اليوم الأحد، آذان صلاة الظهر قبل موعده الشرعي بستين دقيقة.

وأفاد أحد أبناء الحي في اتصال هاتفي بجريدة “العمق”، بأن الساكنة تفاجأت برفع الآذان قبل موعده، ولم يتوقف المؤذن إلى أن أتم صيغته بالكامل.

وأضاف ذات المتحدث أن المؤذن سقط ضحية التغيير المفاجئ في الساعة القانونية للمملكة، والتي عرفت إضافة ساعة منذ الثانية من صبيحة اليوم الأحد، وقد عرفت بعض الهواتف الذكية تغيير الساعة تلقائيا، مما يؤكد فرضية أن المؤذن اعتمد على هاتفه النقال لتحديد ساعة رفع الآذان. مع العلم بأن أغلب المساجد تحتفض بالتوقيت العادي الموافق لخط غرينيتش، ويظهر ذلك جليا في الساعات المعلقة على جدرانها.

وكانت وزارة الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات قد أعلنت قبل أيام، تغيير الساعة القانونية للملكة بإضافة ساعة، وهو التوقيت الذي يواجهه المغاربة بالنقد اللاذع، وطالبوا غير مامرة تقييمه على غرار، مصادقة الاتحاد الأوربي على قرار تقييم التوقيت بالدول الأعضاء للحسم في تطبيقه من عدمه، بعد تعالي الأصوات المطالبة بحذفه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك