https://al3omk.com/309502.html

بنحمو: تقرير الاتحاد تأكيد على أن مجلس الأمن مرجع وحيد لحل نزاع الصحراء 

أكد محمد بن حمو رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الإفريقية، أن التقرير الذي قدمته مفوضية الاتحاد الإفريقي، أمس الأحد خلال قمة الاتحاد بنواكشوط، أكد على أن المرجع الوحيد لمعالجة قضية الصحراء هي قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يتولى الملف.

وأضاف بنحمو، في تصريح لجريدة “العمق”، أن “التقرير يضع حد لكل محاولات التدخل من طرف أجهزة الاتحاد الإفريقي بما فيه مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقي الذي يعتبر غير معني بمعالجة هذه القضية”.

وسجل بنحمو، أن تقرير مفوضية الاتحاد الأفريقي، يعتبر انتصارا لموقف المغرب وتقدما جوهريا في ما يرتبط بقضية الصحراء، حيث أكد على أسبقية المسلسل الأممي في تدبير الملف وأكد أنه لا إمكانية هناك لتطوير أي مسلسل مواز للمسلسل الأممي” وفق تعبيره.

وتابع المتحدث ذاته، أن التقرير، تكريس لـ”ريادة وانفرادية المسلسل الأممي دون أي مسعى لمسلسل موازي كما حاول خصوم المغرب إدراج ذلك، وبالتالي وضح بشكل جلي دور الاتحاد الإفريقي في هذا الملف الذي ينبغي أن يواكب جهود الأمم المتحدة وألا يحل محلها أو يسعى لمسلسل يشوش عليها”.

وشدد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الإفريقية، على أن “التقرير تطور كبير وتقدم كبير وانتصار لموقف المغرب الذي كان دائما يؤكد على أن الملف هو مدبر من داخل مسلسل أممي ولا حاجة لمسلسل افريقي مواز”.

وكانت قمة الاتحاد الإفريقي في نواكشوط، قد سجلت تقدما جوهريا للمغرب بشأن القضية الوطنية، حيث قدم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، أمس الأحد، إلى رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المجتمعين في جلسة مغلقة في نواكشوط، التقرير الذي تم تكليفه بإنجازه طبقا للقرار 653 الذي اعتمدته دورة يوليوز 2017.

ويكرس التقرير أسبقية مسلسل الأمم المتحدة في تدبير قضية الصحراء. وهكذا تنص الفقرة “20 س” على: “ضرورة أن يدرج الاتحاد الإفريقي مسعاه في إطار دعم معزز لجهود الأمم المتحدة، من أجل زيادة فرص نجاحها. وبعبارة أخرى، فإن الأمر لا يتعلق بالنسبة للاتحاد الإفريقي بتطوير مسلسل مواز لمسلسل الأمم المتحدة”.

وتوضح التوصية “21 ب” من التقرير، أن “دور الاتحاد الإفريقي ينبغي أن يهدف إلى مواكبة جهود الأمم المتحدة ودعمها، حيث ما زال مجلس الأمن الدولي يتولى هذه القضية. وعلاوة على ذلك، فإن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة يقوم، منذ توليه مهامه، بإجراء مشاورات مكثفة مع الأطراف، التي عبرت عن التزامها بالتعاون معه”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك