مهنيو التصوير بأكادير يؤسسون إطارا لهم ويحذرون من زوال مصدر عيشهم

أحمد الهيبة صمداني – أكادير

عقدت الجمعية المغربية لمهني التصوير أكادير، لقاءها التواصلي الأول، يوم الأحد فاتح يوليوز الجاري، بغرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة، وذلك بحضور معظم مهنيي قطاع التصوير بعمالة أكادير اداوتنان، وذلك بعد أشهر قليلة من تأسيسها، في 17 مارس المنصرم، حسب بلاغ تأسيسي تتوفر الجريدة على نسخة منه.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، قال يونس معطى، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي التصوير أكادير، إن هذا اللقاء التواصلي الأول يأتي للتعريف بالجمعية وللتواصل مع الفاعلين في القطاع، من أجل مواكبة التقدم التكنولوجي في المجال الرقمي.

وزاد المتحدث موضحا، أن الجمعية تؤكد من خلال هذا اللقاء، على ضرورة التصدي للمنافسة غير الشريفة، وتطفل عدد كبير من المزاولين للمهنة بشكل غير قانوني. الشيء الذي صار يهدد مصدر رزقنا بالزوال، مما يستدعي منا التدخل العاجل لوقف هذا النزيف بتقنين الحرفة ووضع تسعيرات موحدة، والعمل مع مختلف السلط، للتصدي لتلك الخروقات، علاوة على التنسيق مع مختلف الجمعيات والمنظمات على الصعيد الوطني أو الدولي لمواكبة الركب واستيعاب كل جديد في قطاعنا.

وأضاف يونس معطى أن الجمعية المغربية لمهنيي التصوير أكادير، ستسعى بمختلف هياكلها للرقي بقطاع التصوير بالجهة، ودعم المصور البسيط وتحسين أوضاعه المعيشية والدفاع عن حقوقه التي يكفلها له القانون.

وأكد معطى، أن الجمعية ستعمل على تقوية المجال الاجتماعي، خاصة ما يتعلق باستفادة مهنيي القطاع من التغطية الصحية، التي تعتبر من الأولويات في هذا الصدد، كما “نسعى داخل إطارنا هذا إلى توحيد الصفوف بيننا والعمل على تنظيم القطاع”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك