بوريطة: علاقتنا بالجزائر غير طبيعية.. ولن نقدم تنازلات في قضيتنا الوطنية

وصف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، العلاقة التي تجمع المملكة بالجزائر بـكونها “غير طبيعية وغير منسجمة”، لافتا إلى أن المغرب لم يغلق الحدود ولم ينخرط أبدا في مواقف ضد المصالح العليا للجارة الشرقية، كما لم يتخذ مواقف تمس بمصالح الشعب وثوابته.

واعتبر بوريطة، في حوار مع قناة “فرانس 24″، على هامش القمة الواحدة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي أن الاتحاد الأفريقي سيكون له دور مواز للدور الأممي في قضية الصحراء، وأن جميع الأطراف في هذا النزاع يجب أن يشاركوا في إيجاد حل بما في ذلك الجزائر.

وشدد الوزير، على أن المسار الوحيد لحل القضية هو المسار الأممي، نافيا وجود مسار أفريقي خاص،مؤكدا على أن دور الاتحاد الأفريقي سيكون داعما للمسار الأممي، لكنه ليس مسارا مستقلا.

وقال بوريطة إن “الفاعل الأساسي بالنسبة للمغرب في هذا الملف هو الجزائر”، مضيفا، أن “الجميع يعرف من هو الطرف الذي يحتضن، ويمول، ويعبئ آليته الدبلوماسية في هذا الملف، فهناك طرف، وإذا أردت الحل فعلى هذا الطرف أن ينخرط في الحل على قدر مساهمته في خلق المشكلة”.

 

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك