الملك لبوتفليقة.. نتقاسم مقومات تاريخية ونتطلع لرفع التحديات

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بمناسبة عيد استقلال بلاده.

وأعرب الملك، في هذه البرقية، عن أصدق التهاني والمتمنيات لبوتفليقة بموفور الصحة والعافية والهناء، وللشعب الجزائري الشقيق بتحقيق المزيد من المكتسبات على درب التقدم والازدهار، تحت قيادته الرشيدة.

ومما جاء في برقية الملك ” إن تخليد الجزائر الشقيقة لهذه الذكرى المجيدة لمناسبة لاستحضار ما يجمع شعبينا من أواصر الأخوة المتينة، وما يتقاسمانه من مقومات تاريخية وحضارية، وتطلع إلى مستقبل مشترك، يستمد قوته من قيم التضامن والتآزر التي طبعت نضالهما البطولي من أجل الحرية والاستقلال”.

وفي هذا الصدد، أكد الملك حرصه القوي على مواصلة العمل سويا مع الرئيس الجزائري من أجل توطيد علاقات التعاون وحسن الجوار بين البلدين، والرقي بها إلى مستوى تطلعات الشعبين إلى التكامل والاندماج، لرفع مختلف التحديات السياسية والتنموية والأمنية التي تواجهها المنطقة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك