https://al3omk.com/311952.html

أبيضار: كنت “خطرا” يحدق بالسياسيين ورجال الدين “المتأسلمين”

قالت لبنى أبيضار أنها اختارت عنوان “الخطيرة” للكتاب الذي سردت فيه قصة حياتها لأنها تعتبر نفسها “خطرا” حقيقيا كان يحدق بالسياسيين المغاربة ورجال الدين المتأسلمين والمجتمع الذكوري بشكل عام، بعد تجسيدها بطولة الفيلم المثير للجدل “الزين اللي فيك”.

وأوضحت في تصريح صحفي إن نشرها للكتاب أتبث أنها  ممثلة فقط وليست قنبلة قابلة للانفجار في المجتمع كما كان يظنها البعض.

ونفت المتحدثة ذاتها أن تكون قد تعرضت للاغتصاب من طرف والدها:”الوقائع التي سردتها في الكتاب، كان هدفها تسليط الضوء على معاناة الأطفال والإناث ليس إلا، و تفسير البعض لتفاصيل على أنها كشف لتعرضي للاغتصاب خاطئ.”

ولمحت الممثلة المثيرة للجدل إلى عتبها للمخرج المغربي نبيل عيوش، مشيرة أنها هي من دفعت ثمن الفيلم لأنها امرأة، في حين لم يحاسب عيوش لأنه رجل.

وأردفت أبيضار أن والدتها وبعد  الجدل الذي خلفه الفيلم تأثرت نفسيا كثيرا، حتى أنها بدأت تشك في حقيقة امتهان ابنتها للدعارة، “إلا أنها سرعان ما تأكدت أنني مختلفة عن “نهى” ( اسم بطلة الفيلم)”.

يشار أن أن دار النشر “ستوك” أصدرت كتابا تحت عنوان “لبنى الخطيرة”، وذلك يوم 18 ماي2016 ، والذي ألفته أبيضار بمساعدة الصحفية “ماريون فان رونتيرغام”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك