https://al3omk.com/313892.html

مواطنون يحتجون بخنيفرة ضد محاكمة مصور بسبب تدوينة فيسبوكية (فيديو)

نظمت التنسيقية المحلية لمناهضة الفساد بخنيفرة وقفة إحتجاجية اليوم الأربعاء، أمام المحكمة الإبتدائية بخنيفرة تضامنا مع المصور عز الدين كايز المتابع بسبب “تدوينة فيسبوكية” حيث وجهت له “تهمة المساهمة في وقفة احتجاجية غير مرخص لها وتحقير مقرر قضائي”.

الوقفة التي حضرتها فعاليات جمعوية وحقوقية واعلامية ونقابية من خنيفرة واجلموس والنواحي، تم خلالها رفع شعارات تضامنية مع المصور الاعلامي عز الدين كايز ومع كافة ضحايا المضايقات والأحكام القاسية وقضايا حرية التعبير والرأي.

وفي السياق ذاته، قال المصور الإعلامي عز الدين كايز إنه تم استدعائه من طرف الضابطة القضائية للأمن بخنيفرة صباح يوم الخميس 5 يوليوز الجاري للإستماع إلي في قضية تدوينة نشرها مؤخرا في موضوع الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها التنسيقية المحلية لمناهضة الفساد بخنيفرة يوم 29 يونيو 2018 تضامنا مع معتقلي الريف.

وأضاف في تصريح لجريدة “العمق”، أنه بعد الإستماع إليه لمرتين، تمت إحالة ملفه للمحكمة بتهمة المساهمة في وقفة احتجاجية غير مرخص لها وتحقير مقرر قضائي، مؤكدا أنه مثل اليوم الأربعاء في أول جلسة بالمحكمة.

وبخصوص تهمة المساهمة في وقفة احتجاجية غير مرخص لها، أوضح كايز أنه ليس عضوا في التنسيقية المحلية لمناهضة الفساد بخنيفرة، وسبق له قبل الوقفة بيومين أن توصل كإعلامي بالإعلان ليقوم بنشره بعد ذلك في جدار صفحته بالفايس بوك مرفوقا بتدوينة خالية من أي كلمة تحقير للقضاء، مؤكدا أن النسخ في ملفه شاهدة على ذلك.

وأشار إلى أن ملصق التنسيقية تم مشاركته من طرف الآلاف من النشطاء بالفايس قبله، وبالرغم من ذلك تمت متابعته لوحده، معتبرا أن متابعته في هذا الملف ظلم وأمر مبني على حقائق وتقارير مغلوطة ومشكوك في أمرها.

هذا وتم تأجيل محاكمة المصور الإعلامي عز الدين كايز إلى يوم 10 أكتوبر 1018.

يذكر أن عزالدين كايز مصور إعلامي وناشط فيسبوكي، اشتغل في الصحافة المكتوبة أكثر من 10 سنوات إلى حدود سنة 2010، وبعدها من سنة 2010 الى اليوم انتقل للعمل في مجال السمعي البصري كمصور محترف وبعدها كصحفي حر (freelens) كمعد برامج تلفزية بعدة قنوات وطنية ودولية، وأيضا كمتعاون بإحدى الجرائد إلإلكترونية المعروفة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك