https://al3omk.com/314030.html

فاس توقع اتفاق تعاون مع “كوكيمبو” الشيلية

وقعت عمادة مدينة فاس، أمس الأربعاء، اتفاقية تعاون مع مدينة “كوكيمبو” الشيلية المحتضنة للمركز الثقافي المغربي الوحيد بأمريكا اللاتينية، بحضور كل من عمدة فاس إدريس الأزمي الإدريسي، وعمدة مدينة كوكيمبو “مارسيلو أليخاندرو بيريرا بيرالطا”، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم بين جماعة القنيطرة وبلدية “سانت إتيان” الفرنسية في نفس اليوم.

وتهدف الاتفاقية حسب جماعة فاس، إلى “المساهمة في تقوية أواصر الصداقة والتعاون المتبادل بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى العمل على تقوية وتطوير التعاون بين المدينتين التي تجمعهما قواسم مشتركة، في مختلف المجالات وعلى رأسها الثقافة والتراث والتربية والتعليم والسياحة”.

ومن أجل تفعيل هذه الاتفاقية، تضيف الجماعة، سيعمل الطرفان علىتبادل الزيارات في مختلف المجالات ذات العلاقة بالمجال المعرفي بمختلف تجلياته وصوره، وتشجيع مشاركة الفرق الفنية والثقافية في المهرجانات الدولية التي تستضيفها المدينتان، كما تشجع هذه الاتفاقية التعاون في مجالي التربية والتعليم بمختلف مراحلهما، بالإضافة إلى تعزيز التعاون السياحي بين الجانبين، خصوصا وأنهما مدينتان سياحيتان.

اقرأ أيضا: وفد عن مدينة “سانت إتيان” الفرنسية يستكشف تجربة مدينة القنيطرة (فيديو)

ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية على هامش الزيارة التي يقوم بها وفد هام يمثل مدينة كوكيمبو، يترأسه عمدة المدينة بالإضافة إلى رئيس قسم الشون القانونية ورئيس قسم التواصل بعمادة المدينة.

يُشار إلى أن مدينة كوكيمبو تتميز بكونها تحتضن المركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات، المركز الثقافي المغربي الوحيد بأمريكا اللاتينية، والذي أعطى الملك محمد السادس خلال زيارته للشيلي في دجنبر 2004، توجيهاته بتأسيسه بهذه المدينة الساحلية من أجل التعريف بمختلف أوجه الحضارة المغربية ليس فقط بالشيلي، بل في مختلف دول أمريكا اللاتينية.

كما تجدر الإشارة إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية في هذا الوقت يحيل على متانة العلاقات بين البلدين الصديقين وبين شعبيهما، وعلى رغبة المسؤولين فيهما على تقويتها وتعزيزها أكثر، كما أنها تتويج للجهود المبذولة من طرف الدبلوماسية المغربية بالشيلي من أجل تقريب البلدين من بعضهما أكثر، حسب جماعة فاس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك